في مشهد مثير.. الرياح الشديدة تجبر طيار سعودي على الاقلاع بالطائرة بعد قرب هبوطها بمطار تبوك

عاود كابتن طائرة قادمة من مطار الملك خالد بالرياض باتجاه مطار الأمير سلطان في تبوك “الإقلاع” بشكل مفاجئ، بعدما كان يستعد للهبوط.
وتفصيلاً، اضطر الكابتن إلى الإقلاع مرة ثانية بسبب قوة الرياح المصادفة أثناء مرحلة الهبوط للطائرة التي يجب أن يكون هبوطها بشكل قوي تفادياً للرياح حتى لا تصاب الطائرة بخلل التوازن، وفقًا لـ “عين اليوم”.
ويُعرف الطيارون مرحلة ما قبل هبوط الطائرة على المدرج وإعادتها للسماء بمجازفة كبيرة فذلك يتطلب إعادة تشغيل المحركات بشكل قوي ودفع للهواء، ومن المفترض أن يقود الكابتن الطائرة بسرعة حتى يرتفع وهو ما قد يعرض الطائرة للخطر.

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا