صور: مشهد مأساوي.. عراقي يحمل جثمان زوجته على قارب هرباً من فيضان دجلة

على قارب خشبي صغير ومتهالك، ووسط حالة من الحزن والصدمة، تشبث رجل عراقي بجثمان زوجته الملفوف بكفن أسود هرباً من فيضان نهر دجلة في العراق إلى بر الأمان، بعد أن تَفَكّك آخر جسر عائم كان يربط ضفتيْ النهر الذي يقسم مدينة الموصل التي تشهد قتالاً بين قوات عراقية وتنظيم داعش الإرهابي.
وتعبر مئات الأسر المنهكة من الحرب، النهر في تلك القوارب الخشبية الصغيرة المخصصة أصلاً للصيد، والتي لا تسع إلا لخمسة أو ستة أفراد يحملون على متنها كل شيء؛ بدءاً من الملابس والغذاء وحتى أقاربهم المصابين أو قتلاهم.
ووفق “رويترز”، يغادر الكثيرون ضاحية مشيرفة في غرب الموصل بعد أن سيطرت القوات العراقية المدعومة من الولايات المتحدة عليها من يد تنظيم داعش؛ على أمل الوصول لبر أمان نسبي على الضفة الشرقية للنهر.
جدير بالذكر أن القتال الدائر منذ ٧ أشهر لاستعادة مدينة الموصل بعد سيطرة تنظيم داعش عليها، دمّر العديد من الجسور الدائمة في المدينة على نحو كبير.


للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا