الرئيسيةاخبارمحلياتشائعات حول حساب المواطن.. فقاعات ثبت زيفها وتحذير من المرجفين!
محليات

شائعات حول حساب المواطن.. فقاعات ثبت زيفها وتحذير من المرجفين!

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

حامت الكثير من الشائعات حول برنامج حساب المواطن، والذي ثبت أنها مجرد فقاعات لا أساس لها من الصحة.
وقالت الدكتورة فاطمة البخيت الكاتبة والأكاديمية والحاصلة على الدكتوراه في الإعلام في مقال لها بصحيفة “اليوم” بعنوان “حساب المواطن.. لا للشائعات”: “إن من يزعم أن حساب المواطن يستهدف القضاء على رفاهية المواطنين فإنه لا يرى الصورة بوضوح.

ادعاءات مزعومة

وأضافت البخيت “تشهد دول العالم حاليا تحولات كبرى على مستوى المعيشة والدخل وفرص العمل، ولا فرق في ذلك بين دول غنية وأخرى فقيرة أو متدنية، فالأحداث المتسارعة والحروب والصراعات لا يمكنها أن تصيب منطقة بالعسر دون أخرى، فالعالم كله بات أصغر من قرية، وما يحدث في شماله يؤثر في جنوبه، ربما في اللحظة نفسها”.
وتابعت الكاتبة بقولها: “لذا فإن من يدعي أن حساب المواطن الذي تم إقراره بالمملكة هو بدعة لم تعرفها البلاد، أو أنه يهدف للقضاء على رفاهية المواطنين وما اعتادوه من عيش كريم، فإنه لا يرى الصورة بشكلها الواضح، ولا يكترث لما يحيط بالمملكة من تهديدات كبرى”.

هدف البرنامج

وأضافت “نحن في المملكة كما بدول الخليج ودول العالم القريبة منا، نعاني من التغيرات التي يفرضها الواقع المحيط بنا، فيما نشهد في الداخل إهدارا لمقدرات الدولة، من مياه وكهرباء، وطاقة، ولم تفلح البرامج والحملات الإعلامية في ترشيد هذا الإهدار الذي لم يعد يتناسب وحالة الاقتصاد بعد انخفاض أسعاره، لذا جاء حساب المواطن ضمن خطة شاملة لإيقاف هذا الهدر، وتوجيه دعم الدولة لمن يستحقه فقط، ولأن الإنسان عدو ما يجهل فوجئنا باعتراضات كثيرة عبر “تويتر” وغيرها من وسائل التواصل، فضلا عن إشاعات كثيرة أغلبها تروجه حسابات وهمية من خارج المملكة، لضرب العلاقة الجيدة بين المواطن والدولة، بطرق خبيثة لا تهدف للإصلاح قدر ما تريد إشعال النار بين الجميع، لنجني نحن المشاكل بنهاية الأمر فيما يقف هؤلاء ينظرون إلينا بتشف!!

تحذير من المرجفين

وختمت الكاتبة فاطمة البخيت مقالها بقولها: “لا يعني ذلك بالطبع أن نغض الطرف عن حساب المواطن ولا نتحدث عنه، لكن يجب أن يتم ذلك بروية دون اندفاع، وأن نفهم أولا، ولا نصدق كل خبر أو رأي إلا بعد تأكد وبحث، وبهذا نعمل فعلا لصالح بلادنا ونمنع أية محاولة لتعكير العلاقة بين الشعب وولاة أمره، تلك العلاقة التاريخية التي تمتد لأجيال، والتي ساهمت في حماية هذا الوطن من نيران التفرقة والتداعي، وستظل كذلك بإذن الله ما بقيت العقول الناضجة، وبقي حب البلاد في قلوب الجميع، حفظ الله بلادنا من كل شر، وأبقاها آمنة سالمة إلى يوم الدين”.

أشهر الشائعات

وكان حساب المواطن قد نشر قبل فترة معلومات عن 4 شائعات أثيرت حول الآلية المتبعة لصرف البدل للمستفيدين، ثبت فيما بعد كذبها.
وأوضح حساب المواطن أن أولى تلك الشائعات تقول إن الحد الأعلى للدخل هو “21.160” ريال وصحح الحساب هذه المعلومة وذكر أنه لم يتم حتى الآن إقرار الحد الأعلى، وإنما كان هذا الرقم مجرد مثال توضيحي.
وجاءت الشائعة الثانية حسبما أورده الحساب متمثلة في أن “راتب الزوجة يدخل في حساب الدخل للأسر”.
وأوضح الحساب أن المرحلة الحالية هي مرحلة الإفصاح عن المعلومات والتي يدخل من ضمنها دخل الأسرة وأنه سيتم أيضًا إقرار السياسات لاحقًا.
أما الشائعة الثالثة التي تحدث عنها الحساب فتمثلت في “أن المرأة تأتي تابعة بصفة دائمة في التسجيل”، وقال الحساب إنه من حق المرأة التقديم كربة منزل متى انطبقت عليها شروط التسجيل.
أما رابع تلك الشائعات وآخرها والتي تحدث عنها الحساب فتقول إن “أصحاب الحسابات البنكية غير النشطة لا يستطيعون التسجيل”.
بدوره صحح الحساب هذه المعلومة الخاطئة وقال إن الأشخاص الموقوفة حساباتهم أو غير النشطة يستطيعون التسجيل، لكنه يتعيّن عليهم تنشيط حساباتهم ليتمكنوا من الحصول على البدل عند الصرف، كما ناشد حساب المواطن الجميع على التسجيل واستقاء المعلومات من مصادرها الرئيسة.