وزير إيراني: الهجوم على السفارة السعودية حماقة وخيانة تاريخية

وصف وزير الخارجية الإيراني “محمد جواد ظريف” في تصريح له، اليوم الخميس، الهجوم على سفارة خادم الحرمين الشريفين في طهران مطلع العام الماضي، من قِبل محتجين إيرانيين، بالغباء والحماقة والخيانة التاريخية.
وقال ظريف خلال ندوة أُقيمت بعنوان “أوضاع العلاقات الدولية وموقف إيران منها” : “أعتقد أن الهجوم على السفارة السعودية في إيران نوع من الغباء والخيانة والحماقة”، مضيفًا: “لو لم يتم الهجوم على سفارة المملكة لكان الوضع اليوم بطريقة مختلفة”.
فيما كتب سفير إيران لدى الأمم المتحدة غلام علي خوشرو في رسالة للأمين العام للأمم المتحدة انطونيو جوتيريش ومجلس الأمن الدولي قائلاً إن إيران على استعداد لإجراء محادثات مع السعودية لتعزيز السلام في المنطقة.
تأتي هذه التحركات الإيرانية عقب تصريحات ولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان في لقاء تلفزيوني أكد من خلاله أن إيران تحاول السيطرة على العالم الإسلامي، ولو بحرمان شعبها من التنمية.
وقال إن النظام الإيراني قائم على ايديولوجية متطرفة فكيف يمكن التفاهم معه؟، مضيفًا أن إيران منطقها تهيئة البيئة الخصبة للمهدي المنتظر ليسيطروا على العالم، ولا تكاد توجد نقاط التقاء مع هذا النظام وقد تم تجربة هذا النظام في أكثر من مرحلة.
وقال: لدغنا مرة ولن نلدغ مرة أخرى ونعلم أن قبلة المسلمين هدف رئيس لإيران، ولن ننتظر حتى تصبح المعركة في السعودية بل سوف نعمل لتكون المعركة لديهم في إيران بحسب صحيفة سبق.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا