الرئيسيةاخبارمحلياتتمكين المرأة دون موافقة ولي أمرها صفعة للمدعين بقمعها
محليات

تمكين المرأة دون موافقة ولي أمرها صفعة للمدعين بقمعها

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

أكد أفراد المجتمع السعودي بمختلف أطيافه أن الأمر السامي الخاص بتمكين المرأة السعودية من الخدمات دون اشتراط موافقة ولي الأمر، جاء ليؤكد المكانة الكبيرة التي تحظى بها المرأة في مختلف المجالات وليرد على المدعين بأن المرأة في المملكة لا تتمتع بكامل حقوقها.
الإعلامية هيفاء الصقر قالت: “نشكر خادم الحرمين الشريفين على اهتمامه بالمرأة السعودية ودعمها وإعطائها حقوقها بما يتناسب مع عادات المجتمع وشريعتنا الإسلامية السمحة، وأتمنى أن القرار يشمل جميع الخدمات المقدمة للمرأة ويتم تطبيقه وعدم تفسيره بشكل غير صحيح من قبل بعض المسؤولين، ونخشى من عدم تطبيقه كما أشار إليه الأمر السامي”.
وأضافت: “إجراءات السفر نرجو أن يشملها الأمر السامي خاصة إذا كانت المرأة موظفة وراشدة ووصلت إلى مراكز عالية ومناصب مرموقة، فهي لا تحتاج إلى إذن ولي للسفر كونها واعية وراشدة، ونحن سعداء بهذه القرارات التي تساهم في مشاركة المرأة في التنمية واعتبارها شريكاً مهماً”.
أما الدكتور سهيلة زين العابدين عضو في المجلس التنفيذي للثقافة والنشر فكتبت عبر “تويتر”: “شكراً من الأعماق لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان على تحريره المرأة من قيود الولاية ممتثلاً لأحكام الشريعة الإسلامية التي منحتها أهلية كاملة”.
وقالت الدكتورة فاطمة آل نصر الله: “‏الله يحفظ الملك سلمان ويطول بعمره، منح الكثير من الحقوق للمرأة السعودية لأنه آمن بها، ‏مبارك لجميع نساء وطني الحبيب، وأجمل هشتاق اليوم تزامن مع إنجازات نساء بلدي وهم يقدمن في اليونسكو ينافسن بذلك نساء العالم”.
فيما كتب محمد اليحيا: “قرار تمكين المرأة بلا ولي هو للحصول على الخدمات التي تعتبر حقاً من حقوقها والتي كفلها لها الإسلام وليس كما يتمنى التغريبيون والتغريبيات”.
وكتب المستشار محمد الوهيبي: “القرار تأكيد بأنه لا يوجد نظام لدينا يلزم المرأة بالولي وهذا القرار كفيل بالرد على من يدعون المملكة تقمع المرأة‫ كما لا يوجد نظام لتعليم أو علاج أو سكن أو إنهاء أعمالها ينص على إلزامها بالولي، بل على العكس سبق وأن عممت وزارة العدل للمحاكم وكتابات العدل بذلك” بحسب صحيفة سبق.