الرئيسيةاخبارمحلياتكاتب سعودي: وزارة المالية تأتي بالعجائب.. ما هو سبب القفزة الكبيرة في الرواتب؟
محليات

كاتب سعودي: وزارة المالية تأتي بالعجائب.. ما هو سبب القفزة الكبيرة في الرواتب؟

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

طالب الكاتب الدكتور عبد الله بن ناصر  الفوزان، وزيرَ المالية بإيضاح سبب القفزة الكبيرة في الرواتب في عام واحد، وتساءل عن سبب تحديد مبلغ الرواتب في سنة الأساس لبرنامج التحول الوطني بـ480 ملياراً وليس 300 حسب المقدَّر في الميزانية للسنة نفسها باستبعاد المصاريف غير المتكررة كرواتب الشهرين وما ماثلها، وقال “أشعر أني أمام أمر مجهول ومقلق”.
وأضاف “الفوزان”، في مقاله بصحيفة “الرياض”، اليوم، “كما أرجوه أن يتكرم علينا بإيضاح تكلفة الرواتب في عام 2016 لنعرف ما نحن عليه، وأن يجعل إيضاح تكلفة الرواتب نهجاً ثابتاً في كل ميزانية لأهمية هذا، وليتنا نعرف كيف وصل البند لهذا الرقم الكبير، مع أن رواتب المدنيين قد لا تصل لمئة وخمسين ملياراً طالما أن جملتهم في حدود المليون ومئتي ألف”.
وتابع، “أرجو أن أجد في إيضاحاتك يا معالي الوزير ما يزيل الغموض ويطمئننا، وقد أكون مخطئاً في تقديراتي واستنتاجاتي فتصحح إيضاحاتك معلوماتي”.
وأشار إلى إيضاح وصفه بالنادر جاء في  تقرير ميزانية وزارة المالية لعام 2015م، حول بند الرواتب وما في حكمها، موضحا أنه كان مقدراً بثلاث مئة مليار ريال لكن الصرف الفعلي ارتفع -كما قالت- إلى أربع مئة وخمسين بتأثير من مصروفات إضافية.
وأضاف، “العجيبة الأولى أن هذا البند طيلة أكثر من خمسة عشر عاماً لم يزد إلا ما يقارب المئة مليار ريال، في حين أنه قفز خلال عام واحد مئة وخمسين ملياراً،  والعجيبة الثانية أنه بدلاً من أن تضع وزارة المالية مبلغ الرواتب في السنة الأساس لبرنامج التحول أي عام 2015 ثلاث مئة مليار حسب المقدر لذلك العام، كما أوضحت في تقريرها قفزت به ليس إلى أربع مئة وخمسين، بل حددته بأربع مئة وثمانين ملياراً، بزيادة مئة وثمانين ملياراً عن تقديرها الأساسي”.