استخدموا نوع خاص من البلاستيك وسجادة صلاة.. لهذا السبب ذهب الإرهابيون إلى محلات موااد البناء قبل نحر الصيعري بساعات

رصد رجال الأدلة الجنائية العديد من الأدوات، داخل استراحة الحرازات، في إطار جمع الأدلة لفك لغز اختفاء المطلوب أمنيا مطيع الصيعري، قبل العثور عليه منحورًا.
وكشفت الأدلة استخدام الإرهابيين لسجادة تم من خلالها نقل جثة الصيعري، إلى موضع دفنه على بعد واحد متر في الركن الشمالي الغربي من الاستراحة.
وأوضح عدد من الصور الملتقطة الأثاث البسيط داخل الاستراحة، بالإضافة إلى عدد آخر من القدور البسيطة، التي يُرجّح أنها استخدمت في صنع المتفجرات.
ووفقًا لـ “عكاظ”، فإن الصندوق الأسود لاستراحة الحرازات كشفت عن استراحة أخرى قريبة من الأولى لا تبعد أكثر من كيلو مترين، حيث تم بها تصفية ونحر “الصيعري” قبل نقله لاستراحة الحرازات.
وعمدت خلية الحرازات إلى استخدام نوع من البلاستيك، يُباع في محلات مواد البناء للف جثة الصيعري قبل دفنه.
كما كان من ابرز المضبوطات الأخرى، أدوية لعلاج الحروق وموقد غاز وثلاث اسطوانات.


للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا