الرئيسيةاخبارمحلياتكشف تفاصيل مأساويَّة لحادث الشاب الذي توفي أثناء إنقاذه عائلة انقلبت سيارتها ببيشة
محليات

كشف تفاصيل مأساويَّة لحادث الشاب الذي توفي أثناء إنقاذه عائلة انقلبت سيارتها ببيشة

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

كشف فايز الشهري شقيق أحمد الشهري، الذي أُصيب أثناء إنقاذه عائلة انقلبت سيارتها على طريق الرين القادم من بيشة والمتجه للطائف، المشاهد المأسوية للحادث، التي انتهت بمصرع شاب آخر كان يساعد شقيقه على إنقاذ العائلة يدعى “أحمد السبيعي”.
وقال فايز إن أخاه أحمد وصل إلى مفرق الرين، وصادف وجود حادث انقلاب سيارة “جيمس”، فقرر التوقف وعندما اقترب سمع صراخ الأطفال والأم وابنهم الأكبر الذي كان يقود السيارة، وحينها فوجئ بشخص آخر استوقفه الحادث أيضاً وهو أحمد السبيعي.
وأضاف أن السبيعي حث الشهري على الاتصال بالدفاع المدني والهلال الأحمر لمباشرة الحادث، غير أن الأخير رأى أن الوقت ضيق وبدءا في إنقاذ العائلة بنفسيهما، حيث أخرجا الابن الأكبر من السيارة، ثم والدته، ومن ثم الأطفال، قبل أن تلتهم ألسنة اللهب كامل السيارة.
وحول ملابسات وفاة “السبيعي”، قال فايز نقلاً عن أخيه إن آخر عملية إخراج كانت الأصعب، واستغرقت وقتاً طويلاً، حيث كان الطفل مربوطاً في كرسي الأطفال الخاص به، وعقب إخراجه سقط “الشهري” فاقداً الوعي، ولم ينتبه لما حلَّ برفيقه “السبيعي”.
وأضاف أن الإسعاف نقلت أخاه إلى مستشفى رنية، حيث شخَّص الأطباء هناك حالته بأنه متوفى دماغياً بسبب الحروق التي أُصيب بها في مناطق متفرقة من جسده، وذلك قبل أن يُنقل إلى مستشفى الملك فهد بجدة، ويدخل في غيبوبة استمرت 24 ساعة، وبعد أن استفاق فوجئ بوجوده في العناية المركزة، فطلب نقله إلى قسم التنويم وعندما شاهد صورته في المرآة، أصرَّ على مغادرة المستشفى، حيث استقبله أشقاؤه، وهو يعالج حالياً في المستشفى الألماني بخميس مشيط.