الرئيسيةاخبارمحلياتإلغاء أمسية شعرية في محايل عسير بسبب الناي.. والنار تشتعل بين أعضاء اللجنة والمدعوين
محليات

إلغاء أمسية شعرية في محايل عسير بسبب الناي.. والنار تشتعل بين أعضاء اللجنة والمدعوين

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

قامت اللجنة الثقافية في محايل عسير التابعة لنادي أبها الأدبي، بإلغاء أمسية شعرية كان من المقرر عقدها مساء الأربعاء، بسبب مشاركة عازف الناي فهد كشاف، بعد أن تم التنسيق مع المدعوين حيث كانت اللجنة قد قامت بطباعة “البوستر” الخاص بالدعوة.
فيما توقع الشاعر حسن القرني أحد المدعوين لإحياء هذه الأمسية أنه سيتم إلغاؤها حيث قال “أخبرت الأستاذ أحمد السادة بذلك”، مضيفًا أن “الحكومة التي تتبنى توجهًا حداثيًا وأنشأت من خلال ذلك الهيئات الثقافية والترفيهية، عليها مسؤولية تسليم الثقافة للمثقفين لا “الصحويين المتوجسين” أو “الكهول التقليدين”.
وأوضح “القرني” أنه يعرف سبب إلغاء الأمسية والذي أكده له أحمد السادة حيث قال “وجود عازف موسيقى ليس مرغوبًا فيه”، نظرًا لمشاركة عازف الناي الشاب فهد كشاف.
فيما ذكر عضو اللجنة والمنسق لهذه الفعالية أحمد السادة، أن رئيس اللجنة لم يقرر إلغاء الأمسية ولكنه ألغى مشاركة عازف الناي فهد كشاف، وطلب تأجيلها للأسبوع المقبل ولكن دون مشاركة عازف الناي، فيما اتهم “السادة” أعضاء في اللجنة بممارسة ضغوط “أيديولوجية” على رئيس اللجنة لأن هذه ليست المرة الأولى التي يتم فيها إلغاء أمسية وفقًا لما ذكره لـ “عكاظ”.
وأشار “السادة” إلى أن الرفض يأتي بعد الموافقة على الأسماء المطروحة في اجتماع اللجنة الثقافية، وأضاف أن لجنة محايل الثقافية التابعة لنادي أبها الأدبي تعاني من “تسلط المؤدلجين والأكاديميين، واسئثارهم بالحراك الثقافي والوقوف ضد أي نشاط يخالف توجهاتهم”.
وعن عازف الناي فهد كشاف فذكر أنه يشعر بالإحباط نظرًا لإلغاء أو فعالية يتم دعوته لها لأسباب ليست منطقية ولا تمت للواقع بصلة وذلك على حد تعبيره، حيث علم أن سبب الإلغاء يرجع لوجود موسيقى، قائلًا “أسباب إلغاء الأمسية من المفترض أننا تجاوزناها منذ مئات السنين”.