الرئيسيةاخبارمحلياتبالصور.. فحوصات رمزي “حبيس النفايات” تكشف عن مأساة جديدة
محليات

بالصور.. فحوصات رمزي “حبيس النفايات” تكشف عن مأساة جديدة

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

صرح المتحدث الرسمي لوزارة العمل والتنمية الاجتماعية خالد أبا الخيل أن نتائج الفحص الطبي للشاب رمزي، الذي طرده أخوه من منزل والدته بمدينة جازان وألقاه في غرفة مهجورة، كشفت عن تعرضه لعنف وإهمال شديد من ذويه تسببت بمعاناته من مشاكل نفسية وجسدية.
وأضاف “ابا الخيل” أنه تم مباشرة الحالة في حينه عن طريق الفريق التنفيذي للحماية بجازان بمرافقه من مندوب الصحة، واتضح للفريق أنه يوجد على الحالة عنف وإهمال شديد من ذويه وتم نقله عن طريق الإسعاف إلى مستشفى أبو عريش.
واتضح بالكشف الأولي أن المريض يعاني ارتفاعا في مستوى السكر وصل إلى معدل مرتفع 400 ويوجد لديه ورم في مفصل الكف لليد اليمنى ومن ثم تم تحويله ونقله عن طريق الهلال الأحمر إلى مستشفى الصحة النفسية وما زال المريض يتلقى العلاج بالمستشفى وتحت عناية صحية ومتابعة من الشؤون الصحية بالمنطقة ومن قبل المدير العام لفرع الوزارة والفريق التنفيذي بوحدة الحماية وجارٍ إكمال الإجراءات حيال العنف الواقع على الحالة وأخذ إفادة ذويه حيال الإهمال الذي تعرض له الشاب.
وجاء ذلك إثر متابعة لجنة خاصة من فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، الخميس (20 أبريل 2017)، قضية الشاب؛ حيث توجه أعضاؤها إلى غرفته بمحافظة أبو عريش وأخذوه إلى المستشفى العام.
وقال أحمد (شقيق رمزي)، إن حالته استدعت التنسيق مع مستشفى الصحة النفسية بجازان لتنويمه به، نظرا لما يعانيه من اضطرابات نفسية حادة، واحتياجه لرعاية طبية فائقة، وهو ما حصلت لجنة فرع الوزارة على موافقة سريعة بشأنه.
وأضاف أن الشاب، حبيس الغرفة، يرقد تحت الملاحظة بالمستشفى حاليا، وربما يحتاج إلى وقت طويل ليتم تشخيص حالته وتقديم الخدمات الطبية اللازمة له.
وتابع أحمد أن فرع الوزارة أرسل خطابا إلى الشرطة يطلب فيه استدعاء شقيق رمزي لأمه، المتهم بأخذ هويته الوطنية وبطاقته البنكية، وقطع إعانة الضمان الاجتماعي والتأهيل الشامل عنه، دون وجه حق، على أن تتولى الشرطة والجهات ذات العلاقة معرفة الحقائق بشأنها.
وطالب أحمد، الذي حالت ظروفه المادية دون الاستمرار في إعالة رمزي، ليلقي به أخوهما الثالث في غرفة النفايات، بالكشف عن ملابسات قطع الإعانات الشهرية التي كان يصرفها فرع العمل والتنمية الاجتماعية وتدور حولها عدة علامات استفهام، حسب قوله بحسب صحيفة عاجل.