من بينها السعودية.. 57 دولة بلا سفراء أمريكيين.. والسبب!

تداولت وسائل إعلام أميركية، الخميس 30 مارس/آذار 2017، أنباء عن عدم تعيين الرئيس الأميركي دونالد ترامب سفراء لبلاده في 57 دولة حول العالم، على الرغم من مرور أكثر من شهرين على تسلمه مهام منصبه.
وذكر موقع كوارتز الإخباري، نقلاً عن مسؤولين بوزارة الخارجية الأميركية (لم يُسمِّهم)، أن الإدارة الأميركية الجديدة عجزت حتى اليوم عن تعيين سفراء في عشرات الدول الحليفة لواشنطن، من أبرزها بريطانيا وكندا واليابان والهند والمملكة العربية السعودية.
وفور توليه منصبه، في 20 يناير/كانون الثاني الماضي، أصدر ترامب قرارات بإقالة كافة الممثلين الدبلوماسيين الأميركيين حول العالم، الذين تم تعيينهم في عهد سلفه الرئيس باراك أوباما.
وأوضح الموقع أنه على الرغم من عجز إدارة ترامب عن تعيين سفراء في دول يتجاوز عدد سكانها نصف تعداد العالم، إلا أنها تمكنت من تعيين سفير لإسرائيل (ديفيد فريدمان)، وممثل دائم لواشنطن في الأمم المتحدة (نيكي هالي).
وأشار أن أسماء سفراء دول اليابان والصين وبريطانيا تكاد تكون معروفة، لكن الإجراءات القانونية الواجب تنفيذها بحقهم لم تكتمل بعد.
وأرجع الموقع سبب تأخر الإدارة الجديدة في تعيين ممثلين دبلوماسيين إلى انشغال ترامب بقضايا أخرى، مثل قانون الرعاية الصحية (أوباما كير)، وحظر دخول مواطني بعض الدول الإسلامية إلى البلاد، فضلاً عن الشكوك الدائرة حول تدخل روسيا في الانتخابات الأميركية الأخيرة.
جدير بالذكر أن على السفراء الأميركيين الحصول على موافقة مجلس الشيوخ، من أجل تعيينهم في وظائفهم.