أطباء الطفل جسار يضطرون إلى بتر أصابعه الخمسة بعد ذبولها تمامًا

اضطر أطباء الطفل “جسار” إلى بتر أصابع يده الخمسة، بعد أن اكتشفوا ذبولها تمامًا خلال العملية الجراحية التي أجريت ظهر اليوم في مستشفاه الذي يتلقى فيه العلاج حاليًا بألمانيا.
وقال عوض الله السلمي لـ”سبق” إن العملية استغرقت عدة ساعات، وتم خلالها بتر الأصابع وإزالة الجلد الذابل على كف الطفل، على أن يتم إجراء عملية تجميلية له الاثنين المقبل للتأكد من سلامته تمامًا”.
ووفقًا لوالد جسار، فإنَّ الكشف الأولي للطفل عند وصوله لألمانيا صباح أول أمس الاثنين أثبت وجود خطأين طبيين أولهما الحقنة الخطأ في شريان يده في مستشفى نمرة، ثم تشريح يده في المستشفى العسكري بجدة، حيث قرر الأطباء هناك أن لا حل إلا ببتر اليد من مفصل الكف، وهو ما اضطر والده للمغادرة إلى ألمانيا على حسابه الشخصي، قبل أن يتكفل الأمير محمد بن سلمان ولي ولي العهد بعلاج الطفل جسار على حسابه الخاص بعد تعرضه لخطأ طبي سبب تلفًا ليد الطفل الذي لم يتجاوز التسعة أشهر، وكانت “سبق” قد انفردت بقصته منذ البداية وتابعت حالته الصحية خلال الأسابيع الماضية.