ما السر وراء إطلاق 21 طلقة ترحيباً بخادم الحرمين في الأردن؟

تساءل مواطنون سعوديون عن سر إطلاق المدفعية الأردنية 21 طلقة ترحيبًا بقدوم خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبد العزيز إلى المملكة الهاشمية.
وأطلقت المدفعية الأردنية 21 قذيفة ترحيبًا بالملك سلمان، أثناء الاستعراض العسكري خلال مراسم استقباله في زيارته الرسمية إلى الأردن، كما أطلقت 21 طلقة مماثلة لملك الأردن عبد الله بن الحسين.
ووفقًا لـ “الحياة”، فإنه جرى العرف في غالبية دول العالم على إطلاق 21 طلقة مدفعية خلال مراسم استقبال كبار الشخصيات السياسية والعسكرية والزعماء والقادة، وكذلك خلال إقامة جنازات الزعماء، على الرغم من أن هذا النوع من الترحيب غير مألوف في المملكة.
وكانت بريطانيا، أول دولة أجرت هذا البروتوكول، حيث يُرجح بأن أصل التحية تعود تحديداً إلى البحرية البريطانية التي كانت تسيطر على بحار العالم، والتي كانت تطلق سبع طلقات من سبعة مدافع موجودة على الساحل، وفي المقابل تصلها ثلاث طلقات من كل مدفعية من البحر، لتكون المحصلة 21 طلقة، من ثم أصبح عدد الطلقات يرتبط في مكانة الدولة، فمثلاً ملك بريطانيا كانت تطلق له 101 طلقة، والدول التابعة للامبراطورية البريطانية 21 طلقة، وهكذا.
وبدت تفسيرات أخرى في سبب إطلاق المدافع خلال الاستقبالات، حيث أكد بعضها بأن الأصل فيها يعود إلى قرون عدة منذ اختراع المدفعية، وأن إطلاق قذائفها يكون على سبيل التباهى بالقوة.
وأوضحت تفسيرات أخرى أن إطلاق المدفعية إشارة للضيف الزائر إلى أن المدفعية أفرغت ذخيرتها فى الهواء، تأكيداً على معاني السلام والترحيب بالضيف واعطائه الأمان الكامل.
فيما تحدثت تفسيرات أخرى، عن أن فصول السنة الأربعة تعتدل فى 21 مارس، لذلك اعتبروه رقم الكمال.