صور: إحداهن ماتت والأخرى فقدت القدرة على التعبير بوجهها!.. نجمات عرب ندمن على عمليات التجميل

كثيرات من الفنانات يطمحن إلى الحصول على شكل مثالي، وتدفعهن هذه الرغبة إلى المخاطرة وإجراء عمليات تجميل، قد ينجح بعضها، وقد يفشل البعض الآخر، مما يعود عليهن بنتائج سيئة.
نجمات عديدات عبَّرن عن ندمهن بعد إجراء عمليات تجميل شوهت مظهرهن، ليصرحن بفشل تلك التجارب في حوارتهن الصحفية والتليفزيونية، بحسب هافينغتون بوست عربي.
يستعرض التقرير أبرز الفنانات العرب النادمات على عمليات التجميل بعد أن أثرت بشكل ظاهر على شكلهن وحتى على صحتهن:

حورية فرغلي

رغم حصولها على لقب ملكة جمال مصر، فإن الفنانة حورية فرغلي أجرت العديد من عمليات التجميل.
العملية الأخيرة في أنفها لم تكن موفقة، ما أدى إلى تشوهها، وتداول رواد الشبكات الاجتماعية صوراً عديدة فيها مقارنة بين شكلها قبل عمليات التجميل وبعدها.
وقد أشارت حورية رداً على تلك الانتقادات إلى أن عملية أنفها لم تكن بغرض التجميل، وأنها كانت بغرض علاجي؛ إذ كانت تعاني مشكلات صحية دفعتها لذلك.

أصالة

عبَّرت النجمة أصالة من قبلُ عن ندمها على إجراء عملية بوتوكس، مشيرة إلى أنها لم ترتح إلى عملية تغيير شكلها، وأنه كان من الأفضل ألا تجري تلك العملية.
وصرحت في حوارها مع برنامج “كلام نواعم”، بأنها بعد عملية التجميل أحست بعدم قدرتها على التعبير بوجهها، مضيفة أنها أجرت أكثر من عملية تجميل في الأنف والأسنان وتحت عينيها.

سميرة سعيد

بعد نصيحة بعض المقربين لها بضرورة تصغير أنفها قليلاً، عملت الفنانة سميرة سعيد على إجراء عملية تجميل، ندمت عليها بعد فشلها، فلم يعجبها شكل الجانب الأيسر من أنفها.
وأشارت سميرة سعيد إلى أنها لم تحاول إجراء عملية أخرى لتجميل أنفها؛ خوفاً من النتائج العكسية.

غادة عبد الرازق

أجرت الفنانة غادة عبد الرازق عملية لتحسين شكل الشفاه، إلا أن فشل العملية جعلها تندم على ذلك، حيث أدت إلى تغيير شكلها بالكامل، ما دفعها إلى إجراء عمليات تجميل أخرى، في محاولة للعودة إلى شكلها السابق.
وصرحت في أحد حواراتها قائلةً: “حاولت الحصول على شفاه منتفخة، إلا أن العملية فشلت! ووجدت شكلي غير ملائم، فقد أظهرتْني بمظهر لا يُحتمل، فذهبت إلى الطبيب وطلبت منه إزالة أي تأثير لها”.

صفية العمري

اشتُهرت الفنانة صفية العمري بعينيها الواسعتين الجميلتين، إلا أن عمليات التجميل التي أجرتها لشد وجهها، جاءت نتائجها سلبية، فقد أثرت على عينيها، وجعلتها تفقد القدرة على التحكم فيها وتحريكها.
عبّرت الممثلة المصرية عن ندمها على إجراء العملية، خاصة أنها أجبرتها على الاختفاء عن الساحة الفنية عدة سنوات.

دينا حايك

لم يصل الأمر في عمليات التجميل إلى حد الفشل والندم عليها؛ بل انتهت مع البعض بإصابات خطيرة، وهو ما حدث مع الفنانة اللبنانية دينا حايك في أثناء عملية تجميل أنفها، فقد أصيبت بفيروس خطير؛ بسبب خطأ طبي، اضطرت معه إلى السفر للعلاج والبقاء تحت المراقبة فترة.

ميسرة

خضعت الفنانة ميسرة لعملية حقن في وجهها أدت إلى إصابتها بتلوث ميكروبي، أثّر بشكل كبير على صحتها، إضافة إلى فشل عملية تجميل أنفها التي تسببت في عاهة مستديمة لها، وضيق في التنفس.
وعبرت عن ندمها على إجراء تلك العملية، خاصة بعد إنفاقها الكثير من الأموال في محاولة علاجها.

سعاد نصر

كانت الفنانة سعاد نصر إحدى ضحايا عمليات التجميل، فقد دخلت بغيبوبة في أثناء إجرائها عملية شفط الدهون، بعد إعطائها المخدر، واستمرت تلك الغيبوبة عاماً كاملاً، حتى توفيت العام 2007.

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا