صور: مشاهير ترعرعوا في الفقر المدقع.. بعضهم دخل السجن وسكنوا مقطورات

ليس من المستبعد أن تشعر بالغيرة من الحياة الرائعة التي يعيشها المشاهير، فهم لديهم الشهرة ولديهم المظهر الجيد و لديهم الثروة.
ولا يقلقون من أمور الحياة مثل الإيجار المتأخر أو الفواتير، على العكس فهم يسافرون في طائرات خاصة إلى أماكنهم المثيرة المفضلة ويلعبون على متون يخوتهم الخاصة.
بعيداً عن الملايين التي ربما يملكونها الآن فإن بعضاً من أغنى المشاهير نشأوا دون أن يمتلكوا شيئاً.
قصص انتقالهم من الفقر إلى الغنى تثبت أنه بالعمل الشاق والإصرار والموهبة والكثير من الحظ بإمكانك بالفعل أن ينتهي بك الأمر في مكان أفضل من الذي بدأت فيه.
إليك 14 قصة “صعود من القاع” لمشاهيرك المفضلين لتتفحصها نشرها موقع Insider

1. أوبرا وينفري

لديها إجمالي ثروة يبلغ 3 مليارات دولار لكن قبل انطلاقتها الكبرى كانت الأمور صعبة بالنسبة لها.

مليارديرة وسائل الإعلام حظيت ببداية صعبة. ترعرعت وهي ترتدي جوالات البطاطا لأن عائلتها لم تستطع اقتناء الملابس.
وتنقلت في إقامتها بين أفراد العائلة في منازل متفرقة في المزارع الريفية وكان عليها أن تواجه التحرش الجنسي والحمل المبكر.
استطاعت الهروب من تلك الظروف الصعبة وانتقلت للعيش مع والدها في ولاية تينيسي حيث أصبحت طالبة متفوقة وذات شعبية والباقي أصبح تاريخاً كما يقولون.
“أنا أعرف معنى أن تكون فقيراً” هكذا قالت أوبرا في مقطع فيديو من Makers وأضافت “أعرف شعور أن تكون منبوذاً.
أن تكون غير مرغوب فيك، أن لا تكون محبوباً ومع ذلك تمتلك في داخلك توقاً وشغفاً ورغبة وأملاً لشيء أفضل”
برغم بدايتها المتواضعة إلا أن آمالها وأحلامها تحولت إلى واقع. والآن هي واحدة من أغنى أغنياء العالم ولديها كل ما كان يمكن أن تحلم بامتلاكه.

2. ليوناردو ديكابريو

الممثل الفائز بجائزة الأوسكار لم يكن دائماً يمتلك ثروة تبلغ 200 مليون دولار
نشأت أسرته في الأحياء الأفقر من شرق هوليوود حيث عملت والدته كسكرتيرة وباع والده مجلات القصص المصورة في المترو وكلاهما معاً لم يجنيا شيئاً يمكن الاعتماد عليه.
“المال كان دائماً في ذهني وأنا أكبر” هكذا أخبر ليوناردو The Telegraphفي مقابلة في 2016 وأضاف قائلاً “لهذا كنت دائماً أفكر كيف بإمكاننا أن نحصل على هذا أو ذاك ولذلك بدا لي التمثيل كطريق مختصر من كل هذه الفوضى”.

3. ديمي مور

تكتسب ثروتها البالغة 150 مليون دولار، معنى أكبر حين نعرف كانت بدايتها. المرأة التي نصبت نفسها “فتاة ساحة المقطورات” انتقلت من مكان إلى مكان مع والديها مدمني الكحول خلال فترة طفولتها كلها.
كما تركت المدرسة وانتقلت من بيتها في سن 16.
عملت كمحصلة ديون وعارضة قبل أن تقوم بدور ممثلة مساعدة في فيلم “Choices” من إنتاج عام 1981 الذي جعل لكل تضحياتها في الحياة قيمة.
“لم نصل إلى مرحلة الفقر المدقع ولكننا لم نمتلك الكثير من الأموال” هكذا شرحت لـ The Guardian في مقابلة صحفية في 2007 وأضافت “دخلت هذه المهنة دون أي خلفية مسبقة أو علاقات في مجال التمثيل. كان لدي القليل جداً ولم يكن لدي ما أخسره وكل شيء لأكسبه بقبولي بهذه المخاطرة”.

4. هيلاري سوانك

حصلت على فرصتها الأكبر فيBoys Don’t Cry بعدها بـ 18 عاماً خرجت من الفقر الذي ترعرعت فيه لتصل ثروتها إلى 40 مليون دولار.

لعبت دور البطولة كذلك في فيلم Million Dollar Baby وFreedom Writers أفلام ساعدتها بالتأكيد في تنمية ثروتها إلى القدر الذي وصلت إليه لكن قبل أن يجذب اسمها كل هذه الأضواء كانت تعيش أيضاً في ساحة لعربات المقطورة مثلها مثل مور.
عندما فقدت أمها وظيفتها انتقلت كلتاهما إلى كاليفورنيا وعاشتا في سيارة.
الممثلة الفائزة بجائزة الأوسكار مرتين حكت قصة طفولتها بانفتاح شديد وتم انتقادها بسبب تصويرها للفقر بطريقة رومانسية.
خطابها الذي ألقته حين استلمت جائزتها الثانية من الأكاديمة ساهم في هذه الانتقادات القاسية.
“لا أدري ماذا فعلت في هذه الحياة لأستحق هذا أنا فقط فتاة من ساحة المقطورات كان لديها حلم ولم أفكر قط أن هذا الأمر قابل للحدوث” هكذا قالت على منصة التتويج في 2001

5. نيكي ميناج

أرادت دائماً أن تجمع القدر الكافي من المال لمساعدة والدتها، والآن تملك بالفعل 14 مليون دولار.

ثروة مغنية الراب هذه تعتبر نقلة فارقة عن مستوى حياتها السابق.
فهي نشأت في بيت مضطرب مع أب مدمن للمخدرات كان يبيع أشياءهم ليتحصل على أموال المخدرات وأشعل منزلهم بالنيران بينما كانت هي وأمها لا تزالان بالداخل
“عندما جئت إلى أميركا للمرة الأولى كنت أذهب إلى غرفتي وأجثو عند حافة السرير وأصلي لله أن يجعلني غنية لأستطيع الاهتمام بأمي” هكذا قالت المغنية لـ Rolling Stone في 2010.
لديها الكثير من المال والقوة الآن لفعل ذلك بفضل حقيقة أنها عملت بجد وأبعدت نفسها عن المشاكل
أضافت في نفس المقابلة الصحفية” الآن أنا والمغني دريك نتعايش مع حقيقة أننا ذهبنا إلى المدرسة ونحب التمثيل والمسرح وهذا أمر جيد وهو أمر جيد بالتحديد لمجتمع “الأميركيين من أصول أفريقية أن يعرفوا أن هذه الأمور جيدة ويجب تقبلها.

6. جاستن بيبر

لم يتطلب الأمر وقتاً طويلاً بالنسبة لجاستن بيبر لينتقل من معاناة المراهقة إلى فتى الـ 65 مليون دولار
المغني البالغ من العمر 23 عاماً والذي وصلت ثروته حداً أكبر مما حلم به في يوم من الأيام دخل إلى المشهد في عام 2009 بأغنيته الشهيرة One Time قبل أن يتم إصدار الأغنية كان يعيش في كندا مع أمه العزباء التي لم تكن تجني من المال بقدر ما يجنيه بيبر هذه الأيام.
يقول في مقابلة صحفية لقناة Click التليفزيونية “أتذكر كوني فقيراً وتتم إغاظتي من قبل الأطفال الآخرين. أتذكر أني كنت أجلس في مطعم مع والدتي وكانت تجعلني أطلب الماء بدل الصوداK وأتذكر أني أردت حينها بشدة أن أطلب الصودا وأذكر أيضاً أنني عندما حصلت على أول مبلغ نقدي كبير كنت سعيداً لأني أستطيع استخدام هذا المال للاعتناء بأمي”.
تحسنت أوضاعهم منذ ذلك الحين لكن أمه تمكنت من جني مبلغ جيد بنفسها عندما كتبت كتاباً عن كيف تكونين أماً لنجم مشهور.

7. ماريا كاري

ثروة ماريا كاري التي تبلغ 500 مليون دولار ولدت من بطن قدر كبير من العمل الشاق
المغنية كسبت ثروتها بأغنيات مثلWithout You وWe Belong Together وTouch My Body لكنها قبل أن تتمكن من ارتداء فساتين المصممين والحصول على واحد من أغلى خواتم الارتباط على الإطلاق كانت المغنية تعمل نادلة في أحد المطاعم.
“انتقلت إلى مانهاتن وحدي كمراهقة وكان وقتاً مثيراً بالنسبة لي مع أني لم أمتلك شيئاً. كنت أنام على مرتبة على الأرض وكنت أكتب أغاني وأعمل نادلة وانتهى الأمر بشريطي التجريبي على طاولة سوني للتسجيلات وقاموا بتوقيع العقد معي”.

8. جنيفر لوبيز

يبلغ إجمالي ثروتها 300 مليون دولار هذه الأيام لكن الأمر لم يكن كذلك دائماً بالنسبة لجينيفر لوبيز.
الجميع يعرف أنها قبل أن تصبح جي لو وتمتلك مثل هذه الثروة باسمها كانت فقط جيني فتاة الحي. ترعرعت في برونكس وكانت تجوب الشوارع بحذائها المليء بالثقوب.
قررت مرة أن تترك الجامعة وتمضي في درب الغناء حتى أنها أصبحت مشردة لفترة. محكمة أمريكان أيدول السابقة أخرت إكسترا أنها قضت تلك الأيام تنام على الأرائك في أستوديوهات الرقص.
تضيف قائلة “كنت أسألهم هل أستطيع النوم هنا عندما يرحل الجميع إلى منازلهم.. على هذه الأريكة مثلاً؟ والآن عندما أفكر في تلك الفترة حين كنت أبلغ الثامنة عشرة من العمر وأفكر في أن أحد أطفالي يفعل ذلك وهو في الثامنة عشرة ستصيبني نوبة قلبية بالتأكيد.

9. جي كيه رولينج

يقول البعض أن ثروة لم تعد تتجاوز المليار دولار لكن البعض يدعي أن ثروة الكاتبة التي كانت فقيرة يوماً ما لا تزال تبلغ 1.2 مليار دولار.
حصلت على الجزء الأكبر من ثروتها من سلسلة هاري بوتر لكن قبل أن يتم قبول سلسلة الكتب هذه أخيراً بعد رفضها من عدة ناشرين كانت تعيش رولينج الأم العزباء على شيكات المساعدة من الحكومة.
بدأ الأمر عندما تطلقت من زوجها بعد زواج دام ثلاثة عشر شهراً في 1993 وانتهى بها الأمر دون عمل ودون مال.
قالت الكاتبة في خطابها في جامعة هارفارد في 2008 “انفجر في وجهي زواجي القصير وأصبحت بلا عمل وأم وحيدة وفقيرة إلى أدنى قدر مسموح به في بريطانيا دون أن أكون مشردة بكل المقاييس كنت أكبر فاشلة أعرفها”.
من الواضح أنها أصبحت على الطرف المقابل من الفشل والآن أصبح كل هذا القلق خلفها.
“لم أنس شعور القلق من أنك قد لا تمتلك المال الكافي لدفع الفواتير، أن تكون قادراً على أن لا تفكر في هذا الأمر هو الرفاهية الأكبر في العالم” هكذا كتبت على موقعها الإلكتروني الخاص.

الـ 225 مليون دولار التي يمتلكها مارك والبيرج لم تأت بالسهولة التي قد يتوقعها البعض
الممثل جنى ثروته من من دوره في أفلام Ted وThe Departed و Entourage لكنه قبل أن يشتهر باسم ماركي مارك ويبدأ في التمثيل في هوليوود كان والبيرج يثير المشكلات في بوسطن.
ترعرع الممثل في بيت محطم وقضى سنوات مراهقته في تجارة المخدرات ويدمن الكوكائين ويتورط في شجارات، بل أن أحد هذه الشجارات أودى به إلى السجن بتهمة الشروع في القتل.
“منذ بدأت حياة الجريمة تلك كان هناك صوت في رأسي يخبرني أن الأمر سينتهي بي في السجن. ثلاثة من إخوتي قضوا عقوبات في السجن. أختى ذهبت إلى السجن كثيراً إلى درجة أنني لم أعد أعرف العدد بالتحديد. وأخيراً أصبحت أنا هناك محبوساً مع هذا النوع من الناس الذين أردت دائماً أن أكون مثلهم. مع مرور هذا الوقت كنت سأحصل على ندباتي الخاصة وأصبح مثلهم تماماً وأدركت حينها أنني لم أكن أريد هذا على الإطلاق. انتهى بي الأمر في أسوأ مكان يمكنني تخيله ولم أرد أن أعود إلى هناك أبدا وكان علي كبداية أن أتعلم أن أحافظ على درب الاستقامة والإلتزام”.
من الواضح أنه قام بقلب حياته رأساً على عقب منذ ذلك الحين ويوفر لأطفاله الأربعة طفولة لم يحظ بها هو و يسعى للحصول على عفو جنائي بعد أن تغيرت حياته.

10. مارك والبيرج

الـ 225 مليون دولار التي يمتلكها مارك والبيرج لم تأت بالسهولة التي قد يتوقعها البعض
الممثل جنى ثروته من من دوره في أفلام Ted وThe Departed و Entourage لكنه قبل أن يشتهر باسم ماركي مارك ويبدأ في التمثيل في هوليوود كان والبيرج يثير المشكلات في بوسطن.
ترعرع الممثل في بيت محطم وقضى سنوات مراهقته في تجارة المخدرات ويدمن الكوكائين ويتورط في شجارات، بل أن أحد هذه الشجارات أودى به إلى السجن بتهمة الشروع في القتل.
“منذ بدأت حياة الجريمة تلك كان هناك صوت في رأسي يخبرني أن الأمر سينتهي بي في السجن. ثلاثة من إخوتي قضوا عقوبات في السجن. أختى ذهبت إلى السجن كثيراً إلى درجة أنني لم أعد أعرف العدد بالتحديد. وأخيراً أصبحت أنا هناك محبوساً مع هذا النوع من الناس الذين أردت دائماً أن أكون مثلهم. مع مرور هذا الوقت كنت سأحصل على ندباتي الخاصة وأصبح مثلهم تماماً وأدركت حينها أنني لم أكن أريد هذا على الإطلاق. انتهى بي الأمر في أسوأ مكان يمكنني تخيله ولم أرد أن أعود إلى هناك أبدا وكان علي كبداية أن أتعلم أن أحافظ على درب الاستقامة والإلتزام”.
من الواضح أنه قام بقلب حياته رأساً على عقب منذ ذلك الحين ويوفر لأطفاله الأربعة طفولة لم يحظ بها هو و يسعى للحصول على عفو جنائي بعد أن تغيرت حياته.

11. جيم كاري

يشاع أن جيم كاري يحصل على 20 مليون دولار في الفيلم الواحد لكن كان هناك وقت في حياته كان فيه مشرداً.
عندما يتعلق الأمر بالأفلام الكوميدية فهو دائماً الممثل المطلوب. شارك في عدد لا يحصى من الأفلام كانت مسؤولة عن تراكم ثروته.
في الحقيقة هذه الأفلام جعلت من الصعب التعرف على حياته القديمة. عندما كان هذا الممثل الملهم في الثانية عشرة من العمر فقد والده وظيفته مما ترك أولاده الأربعة وأمهم ربة المنزل في وضع حرج.
“فقد والدي عمله وهو في 51 من العمر وكانت هذه صفعة حقيقة، عشنا في سيارة فان لمدة وعملنا جميعاً كحراس أمن وبوابين” هكذا وصف الممثل الأمر لجيمس ليبتون في برنامج “من أستوديو الممثل”.
عمل كاري في مصنع بعد المدرسة للمساعدة لكن أيامه في القيام بالأعمال القذرة ذهبت إلى منذ وقت طويل.

12. جي زي

إجمالي ثروة جي زي يبلغ 610 مليون دولار لكن بداياته كانت أكثر تواضعاً بكثير.
نشأ زوج كوين بي في بروكلين حيث كانت آمال امتلاك الملايين مجرد أحلام واهية. قضى فترة الدراسة الثانوية يبيع المخدرات مثل العديد من أقرانه.
شرح الأمر لـ Vanity Fair في مقابلة مفصلة في 2013 قائلاً “كنا نعيش في وضع صعب لكن أمي تمكنت من تدبير الأمر. بعض الأحيان كنا ندفع فاتورة الكهرباء وأحياناً ندفع فاتورة الهاتف وأحياناً يتم قطع الغاز عن المنزل” وأضاف قائلاً “لم نكن نموت جوعاً كنا نأكل لكن الأمر أنك لم تكن تريد أن تشعر بالحرج عندما تذهب إلى المدرسة مرتدياً حذاءً قذراً أو ترتدي دائماً نفس الملابس. وكانت المخدرات في كل مكان ولم يكن بإمكانك تجنبها.”
انتهى به الحال إلى الابتعاد عن كل هذا والتركيز شيئاً فشيئاً على الموسيقى والتي كانت تشكل حياته مع تجارة المخدرات في ذلك الوقت.

13.سيلين ديون

سيلين ديون قطعت شوطاً طويلاً بعيداً عن بداياتها وقد يبلغ إجمالي ثروتها 380 مليون دولار.
جنت قدراً كبيراً من ثروتها بسبب غنائها لبعض الأغنيات التي حققت نجاحاً دولياً مثلMy Heart Will Go On، لكن قبل بروزها إلى الأضواء كانت تعمل في حانة يملكها والدها كعازفة بيانو، وكانت الأصغر من بين 14 طفلاً في الأسرة كانو يعتاشون على مبلغ 160 دولاراً في الأسبوع، وهو المبلغ الذي كان يجنيه والدها.
قالت وكيلة أعمالها السابقة للـ CNN “في ذلك الوقت كان يضطر والدها للذهاب إلى عمله مشياً على الأقدام لأنه كان يوفر 10 سنتات يومياً بعدم ركوب الحافلة”.
المغنية وأسرتها حصلوا على أول نجاح كبير لهم عندما أرسلت سيلين تسجيلها لأغنية “Ce N’etait Qu’un Rêve” لمدير الأعمل رينيه أنجيل، الذي دمعت عيناه تأثراً بصوتها ووصل إلى درجة أنه رهن منزله لتمويل أول ألبومين لها. لكن الأمر لم يكن بلا عائد كما هو واضح.
حتى أنهما تزوجا لمدة 21 عاماً حتى موته المفاجئ عام 2016.

14.سارة جيسيكا باركر

سارة جيسيكا باركر تمتلك 90 مليون دولار بحسب تقارير.
نجمة مسلسل Sex and the City جنت ملايينها.
نشأت عائلتها في جزيرة روزفلت في نيويورك وكان الأطفال يعملون في التقاط أدوات المسرح لكن باركر وأخواتها لم يحصلوا إلا على القليل جداً مما كانوا يجنونه وبدلاً من أن تذهب هذه الأموال إلى وديعة باسمها كانت تستخدم لدفع فواتير العائلة.
“أتذكر كوني فقيرة. لم يكن هناك طريقة عظيمة للتعامل مع هذا الأمر” قالت هذا أثناء مناقشتها للمال مع جريدة NY Times .
وأضافت “لم يكن لدينا كهرباء في بعض الأوقات ولم نكن نحتفل بالكريسماس في بعض الأعوام وفي بعض الأوقات لم نكن نحتفل بأيام ميلادنا. كان محصل الفواتير يأتينا أو تتصل بنا شركة الهاتف لتخبرنا أنها سترفع الخدمة”.
الآن تعرف الممثلة بـ بذخها وتأمل أن لا يضطر أبناؤها للتفكير في المال بالطريقة التي كان عليها دائماً التفكير فيه.

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا