صور وفيديو: بائعاً ما يملك رافضاً للبتر ومتشبثاً بالعلاج.. بريق الأمل يخطف والد جسار إلى ألمانيا

رفض والد الطفل “جسار”، آراء الأطباء ببتر يد طفله، وقرر أن يُخرجه من المستشفى، وغادر به على حسابه الخاص إلى أحد المستشفيات المتقدمة في المانيا؛ حيث وصل هناك، وبدأ في تلقي العناية الطبية اللازمة.
وبعد مناشدات والد الطفل المستمرة لوزارة الصحة بإنقاذ طفله من الخطأ المرتكب في أحد مستشفياتها، ووسط تجاهل تام، قرر والد “جسار” السفر بطفله إلى ألمانيا، بعد أن أرسل تقارير طبية إلى هناك، وجاء بصيص الأمل باحتمالية اللحاق بيده؛ حيث باع الأب المكلوم كل ما يملك من حطام الدنيا، وغادر برفقة طفلته وزوجته إلى هناك؛ طلباً للعلاج.
ووفقا لموقع سبق كانت حالة الطفل الصحية قد شهدت تحسناً ملحوظاً مطلع الأسبوع الماضي، واستبشروا خيراً، إلا أن حالته ساءت بشكل غريب، وتحولت يده للون الأسود خلال الـ ٤٨ ساعة الماضية، وهو ما اضطر المستشفى للاستعانة بعدة استشاريين من خارج المستشفى، ولكنهم أكدوا ضرورة بتر كف اليد؛ حفاظاً على حياة الطفل.
قصة “جسار” نشرت تفاصيلها وسائل الإعلام الأسبوع قبل الماضي؛ حيث تَسَبّب خطأ طبي في عطب يد الطفل السعودي الذي لم يتجاوز التسعة أشهر، بعد أن تم حقنه في شريان اليد بدل الوريد؛ وهو ما استدعى من الأطباء المطالبة ببتر اليد حلاً لهذا الخطأ الذي وقع في مستشفى بالقنفذة.
وفُجع والد الطفل الرقيب عوض الله سعيد السلمي، خلال قيامه بالعمل الميداني في الحد الجنوبي، بما حدث، وهو ما اضطره إلى الانتقال لمستشفى الباحة بالطفل، وهناك طلبوا الإذن ببترها؛ فرفض والده، واتضح أن له علاجاً في مستشفى خارج المملكة خلال 48 ساعة أو في “تخصصي جدة”؛ حيث أخرجه واتجه به إلى جدة؛ وتم إدخاله في مستشفى الملك فهد العسكري الذين أكدوا عدم وجود علاج له، قبل أن يعودوا لمعالجته؛ حيث شهدت حالته تحسناً، ثم انتكاسة وذبولاً ليد الطفل المسكين، قبل أن يغادر بحثاً عن العلاج في ألمانياً.


للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا