منع أئمة المساجد والمؤذنين من العمل في المدارس الليلية!

حظرت وزارة التعليم على أئمة المساجد والمؤذنين الترشح للعمل في مراكز محو الأمية، مؤكدة أن يكون المرشح من معلمي المرحلة الابتدائية ويمارس التدريس فعلياً، ومن غير معلمي التربية الرياضية والتربية الفنية والمرشدين الطلابيين، إلا أنها استثنت من ذلك مدارس الهجر النائية، إذا لم يوجد من تنطبق عليه الشروط.
واشترطت الوزارة أن يكون المرشح للتدريس في المدارس المتوسطة والثانوية الليلية جامعياً ومتخصصاً في المادة التي يرشح لتدريسها، ويمارس التدريس فعلياً، مؤكدة التزام المرشح بالعمل طوال العام الدراسي، بما فيها أوقات اختبارات الدورين الأول والثاني، وفي حال اعتذاره عن التدريس أثناء العام لا يرشح لمدة خمسة أعوام مقبلة وفقا لـ”الحياة”.
وحددت «التعليم» المعايير والضوابط الجديدة للترشيح للعمل في المراكز للعام الدراسي 1438-1439هـ، مشترطة إرفاق صورة المؤهل الدراسي وصور من حضور الدورات التدريبية، وشددت على عدم رفع استمارة أي معلم مفرغ أو سيتم تفريغه للعام الدراسي المقبل، مبينة أنه سيتم إنهاء تكليف أي معلم لا يمارس التدريس فعلياً في المدرسة النهارية.
وكشفت الوزارة في تعميم لإدارات التعليم في المملكة عن أنه «في حال لم تستكمل بيانات الاستمارة المخصصة للترشيح وبيانات الإفادة سيتم استبعاد أي استمارة لم تستكمل بنودها ومرفقاتها»، مشددة على ضرورة إرفاق صور من المؤهل الدراسي وشهادات حضور الدورات التدريبية، على ألا يزيد عدد الدورات المرفقة على ثلاث دورات في مجال تعليم الكبار، وثلاث دورات في المجالات التربوية الأخرى.