صور: أم تلقي بنفسها وسط النيران لإنقاذ طفلها في ضمد

أنقذت أم في جازان طفلها من الموت المحقق وذلك بعد أن شَبَّ حريق داخل منزلهم في محافظة ضمد، حيث تعرضت للإصابة ودخلت على إثرها العناية المركزة لتلقي العلاج.
وفي التفاصيل، ذَكَرَ المواطن حسن عقيلي قصة قريبته وتضحيتها بنفسها من أجل طفلها، وذلك بعد تعرض منزلهم للحريق الذي نجم عنه إصابة زوجها ناصر سحاري، الذي يعمل بحرس الحدود، واثنين من أبنائه تم إسعافهم وقت الحريق.
وأَضَافَ عقيلي، أن الأم لاحظت بعد هروبها من المنزل وقت الحريق، اختفاء طفلها البالغ من العمر ٤ سنوات لتعود من جديد، وتقتحم المنزل وهو يشتعل بالنيران، وبعد بحث وسط الدخان وجدته يختبئ في غرفة النوم، لتأخذه بحضنها لإنقاذه، الا أن تصاعد النيران لم تمكنها من الخروج، لتقوم بسحب مكيف الشباك وإخراج طفلها منه وتنقذ حياته، وتبقى وحيدة تجاهد في الخروج وسط النيران، حيث تعرضت لبعض الإصابات أدخلتها للعناية المركزة.
وأَشَارَ عقيلي إلى أنه تم إجراء عملية جراحية لها، ومازالت تحت العناية المركزة، فيما بقي الأب وابناه يسكنون بمنزل قريب لهم بعد أن تدمر منزلهم بسبب الحريق، بحسب صحيفة تواصل.


للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا