السعودية اليوم
اخبار محلية سعودية ومنوعات اخبارية محدثة من حول العالم

4 أسباب قادته للتنازل عن القصاص من خادمة قتلت ابنته.. مواطن يروي تفاصيل القصة ولماذا تتردد زوجته في العفو؟!

تنازل مواطن سعودي يدعى غالب ناصر الحمري البلوي، عن حقه في القصاص من خادمة منزلية (إندونيسية)، قتلت طفلته (11 شهرا)، وذلك بعد مرور نحو 7 سنوات على تنفيذها جريمتها في تبوك، وسجل تنازله في المحكمة العامة قبل صدور الحكم.
ووفقا لـ”العربية.نت”: روى البلوي تفاصيل التنازل قائلا: “تنازلت في حقي لعدة أسباب أهمها العفو لوجه الله وطلبا لرضاه، وأيضا براً بوالدي ووالدتي اللذين يطالبانني على الدوام بالعفو والمسامحة وإعتاق رقبة العاملة، وثالثا لأنني لن أستفيد شيئا لو تم القصاص منها فابنتي لن تعود، وهي ستفقد شبابها، خاصة أنها مازالت صغيرة، ورابعا ربي قد أكرمني بعد طفلتي بـ 3 أطفال ولدين وبنت”.
وأوضح أنه لو أراد الدنيا وملذاتها لوجدها منذ وفاة ابنته، لكنه يريد شراء الجنة بالعمل الحسن، مبيناً أنه شاور زوجته بالموضوع ووافقته، إلا أنها مازالت مترددة في مسألة العفو، حيث إنها تتأثر بكلام من حولها من النساء، مؤكدا أنها ستقتنع بالنهاية بقراره، خاصة أنه يملك وكالة عامة حول الموضوع.
وأشار البلوي إلى أنه متزوج من 3 نساء، ولديه من الأبناء 17، منهم 7 بنات و10 أولاد، ووالدة الطفلة المتوفية هي الزوجة الثانية، ولديه منها حاليا 3 أولاد وبنت.
وحول تفاصيل الجريمة، التي وقعت عام 1431هـ، قال البلوي كان لدينا عزاء بالمنزل وكنت في القريات وزوجتي في تبوك، وتفاجأنا بطفلتنا متوفية. وبعد الكشف عليها في المستشفى، تبين وجود كدمات على ظهرها واحمرار في الوجه، وبعد فترة جاءت الشرطة وطلبت التحقيق مع الخادمة التي استقدمناها قبل 7 أشهر، واعترفت أنها قامت بكتم أنفاس الطفلة ببطانية، والضغط عليها حتى توفيت، وتمت إحالة الخادمة إلى هيئة التحقيق والادعاء العام لاستكمال التحقيقات حولها”، مختتمًا حديثه: “أتمنى أن يفرج عن الخادمة، وأن يُسمح له بتنفيذ وعده الذي قطعه للخادمة، وهو أن تؤدي مناسك الحج قبل سفرها إلى إندونيسيا”.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا
تعليقات