الغذاء والدواء تناشد المواطنين التخلص من اللحوم والدواجن البرازيلية وتكشف عن الأسباب

طالبت الهيئة العامة للغذاء والدواء المواطنين السعوديين والمقيمين على أراضيها أيضاً بالتخلص من كميات اللحوم والدواجن المستوردة والموجودة لديهم من إنتاج 4 منشآت برازيلية.
وقررت الهيئة، أول من أمس، بعد يوم من تشديد رقابتها على اللحوم والدواجن البرازيلية المستوردة، إيقاف استيراد تلك المنتجات من أربع منشآت برازيلية، وطالبت المستهلكين بالتخلص مما لديهم منها، على خلفية صفقات مشبوهة تورطت فيها شركات برازيلية.
وفي بيان، عزت الهيئة قرار وقف استيرادها من 4 منشآت برازيلية، حرصاً على سلامة المواطنين والمقيمين، لضمان عدم دخول إرساليات اللحوم ومنتجاتها المخالفة للوائح الفنية والمواصفات القياسية الخليجية المعتمدة.
وأوضحت الهيئة أنها تبذل مساعيها ووتواصل مع الجهات ذات العلاقة من أجل سحب تلك المنتجات من الأسواق المحلية وإيقاف الاستيراد منها.
يشار إلى ما تداولته مواقع التواصل الاجتماعي، مؤخرًا بخصوص شبهات في ممارسات غير قانونية في بعض مسالخ لحوم الأبقار والدواجن البرازيلية المصدّرة لدول العالم، ما أدى إلى تصدير لحوم فاسدة.
وكانت السلطات البراازيلية قد أوقفت 33 مسؤولاً حكومياً عن العمل، وأغلقت ثلاثة مصانع، جراء هذه الممارسات غير القانونية.
وحاول الرئيس البرازيلي ميشيل تامر أن يطمأن الدول المستوردة على سلامة صادرات بلاده من اللحوم، بعدما أعلنت دول عدة تشديد رقابتها على وارداتها من اللحوم البرازيلية وفقا لـ”الحياة”.