الجهات الأمنية تعثر على فتاتَي مكة المختفيتيْن

تواصل الجهات الأمنية بالعاصمة المقدسة جهودها في البحث عن طالبتين بالصف السادس اختفتا في ظروف غامضة منذ يوم الثلاثاء الماضي,حيث كشفت مصادر أن الجهات الأمنية توصلت إلى معلومات أولية عن موقع الفتاتين.
ووفقاً لـ” المدينة” أشارت المصادر أن الفتاتين بينهما قرابة من جهة الأم، إحداهن سعودية والأخرى “مالية الجنسية”، مضيفة أن الفتاتين كانتا تقيمان في حي وادي جليل المتصل بحي شارع الحج وجبل النور، وهو حي تقطنه بعض القبائل والجالية المالية والموريتانية.
كما روت والدة إحدى الطالبتين وتدعى “آسيا الأنصاري”، تفاصيل اختفاء ابنتها (12 عامًا) وزميلتها، مبينة أن نجلتها ذهبت مع شقيقاتها إلى مدرسة تحفيظ القرآن المجاورة للمنزل الثلاثاء الماضي، لكنها لم تعد في الموعد المحدد إلى المنزل.
ولفتت إلى أن شقيقاتها أكدن مشاهدتهن لأختهن وإحدى زميلاتها عند بوابة الدخول الخاصة بالمدرسة قبل أن تختفيا بشكل مفاجئ، موضحة أن الأسرة بحثت عن الطالبتين عند الأقارب وفي جميع أنحاء الحي دون جدوى، ليقرروا بعدها تقديم بلاغ إلى شرطة المعابدة.

تحديث:

عثرت الجهات الأمنية على الفتاتيْن اللتيْن فُقدتا – قبل أيام – بوادي جليل في مكة المكرّمة. وقالت مصادر وفقا لموقع “سبق”: الفتاتان بصحة جيدة ولم تتعرَّضا لسوء.