بالصور: الأميرة السعودية “آنا وينتور الشرق” .. تستأثر بإهتمام الصحف العالمية

إستأثرت الأميرة السعودية دينا عبد العزيز بإهتمام الصحافة العالمية بعد صدور العدد الأول من مجلة فوغ آربيا التي تتولى رئاسة تحريرها.
وكالة سبوتينيك أكدت في هذا السياق تقريرا ترجمته عنها الرياض بوست اكدت فيه بأن مجلة “نيويورك ماغازين” الأمريكية المهتمة بأخبار الموضة والمنوعات، وصفت في تقريرها عن السعودية، دينا الجهني عبد العزيز “آنا وينتور الشرق”.
وشبهت المجلة رئيس تحرير مجلة فوغ آرابيا بآنا وينتور أبرز صحفيات الموضة العالمية، ورئيسة التحرير البارزة لمجلة “فوج” حتى عام 2013.
سأتي ذلك بعد أن تولت الأميرة السعودية، رئاسة تحرير مجلة “فوغ آرابيا”، منذ يوليو 2016.
وأثارت الأميرة دينا الجهني، 42 عاما، جدلا واسعا في عدد المجلة لشهر مارسالجاري، بعدما نشرت صورة لعارضة الأزياء الأمريكية الشهيرة ذات الأصول الفلسطينية، جيجي حديد، وهي ترتدي الحجاب، وهو ما وصف بأنه محاولات من المجلة والأميرة لإدخال نمط الموضة المحتشمة للمرة الأولى بمجلة الموضة العريقة.
ووصفت صحيفة “الغارديان” البريطانية الأميرة السعودية بأنها تحمل راية نقل ما وصفته بـ”الأزياء المحتشمة” إلى الموضة العالمية، وألا يكون حكرا على المسلمين فقط.
وتابعت الصحيفة البريطانية، قائلة “تعبير الأزياء المحتشمة كان يثير نظرات مستهجنة إلى وقت قريب، لكن الأسابيع القليلة الماضية جلبت تغييراً سريعاً وملحوظاً حوله، خاصة بعد تخصيص رئيسة تحرير فوغ آرابيا الجديدة قطاعا هاما من مجلتها لتلك الأزياء المحتشمة”.
ودفع الأمر إلى أن تستضيف العاصمة البريطانية لندن، أسبوعا للأزياء المحتشمة، في غاليري ساتشي، يومي 18 و19 فبراير الماضي.
وتشير مجلة ” نيويورك ماغازين “الأمريكية أنه ورغم إرتداء دينا الجهاني، ملابس يمكن اعتبارها جريئة، إلا أنها تحفاظ على المبادئ الأساسية للمجتمع الشرقي، حيث تؤكد الأميرة السعودية في تصريحات للمجلة الأمريكية: “أنا أسعى أن تعكس فوغ آرابيا، الهوية العربية، والأصالة العربية وواقعها الراهن، وألا تقدم لهم موضة وأزياء لا تتناسب معهم ولا مع واقعهم”.

 

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا