عبدالله بن مساعد: سنقف مع نادي الإتحاد بشرط أن يقف مع نفسه أولاً

عقد الأمير عبدالله بن مساعد رئيس الهيئة العامة للرياضة، الثلاثاء (21 مارس 2017)، اجتماعًا مع حاتم باعشن رئيس نادي الاتحاد لدراسة وضع النادي إزاء العقوبة المفروضة عليه من قبل الاتحاد الدولي للكرة القدم (فيفا).
وكان الفيفا قد قرر منع الفريق الأول لكرة القدم بنادي الاتحاد من تسجيل لاعبين جدد على المستويين المحلي والدولي خلال فترتي القيد المقبلتين، بالإضافة إلى تغريمه مليون يورو؛ وذلك إثر الدعوى المقدمة من اللاعب الأسترالي جيمس ترويسي ضد النادي؛ لعدم الحصول على مستحقاته المالية.
وقال بن مساعد عقب نهاية اجتماعه مع باعشن: “تم النقاش بشفافية، وهناك فرصة حقيقية للدعم حتى يتخطى النادي هذا الوضع وحتى نجد الحلول الكافية لإنهاء حالة القلق”.
وأضاف رئيس الهيئة العامة للرياضة: “أي نادٍ يقع بمشكلة سنقف معه ونساعده بشرط أن يقف النادي مع نفسه ويدرك أن تقييم الأمور المالية والإدارية من واجباته؛ كي لا يواجه مصيرًا مظلمًا”.
وحول مستقبل إدارة نادي الاتحاد التي تنتهي ولايتها مع نهاية الموسم الحالي، قال بن مساعد: “الإدارة مكلفة لمدة عام، وسنتعامل مع مسألة تجديد الإدارة بعد التنسيق مع المعنيين بالنادي وجماهيره”.