الرئيسيةاخبارمحلياتلماذا ترفض الأسر دخول الكهربائي السعودي لمنازلها؟
محليات

لماذا ترفض الأسر دخول الكهربائي السعودي لمنازلها؟

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

من المنتظر أن يصوت مجلس الشورى السعودي الإثنين 20 مارس 2017، على توصية تطالب بتوجيه خريجي الثانوية العامة نحو الكليات التقنية، وتوظيفهم بمهن السباكة والنجارة والحدادة والكهرباء، والحد من قبولهم المتزايد في الجامعات.
فقد تقدم بتلك التوصية عضو المجلس الدكتور هاني خاشقجي، وذلك إضافة إلى التقرير السنوي للمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني للسنة المالية 2016.
وأوضح خاشقجي بأن التوصية تطالب بإنشاء شركة عامة بمساهمة القطاع الخاص لتنظيم أنشطة الصيانة المنزلية في كل أنحاء المملكة، وتأهيل وإعداد العمالة الوطنية الماهرة للعمل في مهن الكهرباء والسباكة والتكييف والنجارة والحدادة، تحت مظلة الشركة المقترحة.
ويرى خاشقجي أن هذه التوصية ستساهم في توفير فرص عمل للشباب السعودي، وتحقيق موارد للاقتصاد الوطني والتخلص التدريجي من العمالة الوافدة غير المؤهلة، وكبح جماح غلاء الأسعار والحد من تحكم الوافدين في سوق الصيانة.
إلا أن توصية خاشقجي أغضبت عدداً من السعوديين، كونها تتضمن الحد من القبول في الجامعات، حيث اعتبروا بأن التعليم حق للجميع.

https://twitter.com/mariam1012013/status/841402972781367298

السعودي سباك وحداد

من جهته عبر المهندس الكهربائي عبدالكريم العيسى عن رفضه للتوصية التي تقدم بها خاشقجي، حيث أوضح أن هناك شركات سعودية متخصصة في تدريب السعوديين للعمل في السباكة والحدادة، وهناك عدد كبير منهم يعمل في أرامكو وسابك وغيرهما من شركات الصيانة المتخصصة.
وقال العيسى “إن عمل المهندس الكهربائي هو نفس عمل العامل الكهربائي، والاختلاف فقط في المسميات بين المهندس والعامل”.
وأوضح عبد الكريم أن لديه معملاً كهربائياً بسيطاً في جدة خاصاً به، ويخرج أحياناً للمحلات التجارية أو الأسواق للقيام ببعض الإصلاحات الكهربائية، دون أن يخجل من ذلك.

الأسر ترفض السعودي

إلا أن عبد الكريم يجد صعوبة في تقبل الأسر السعودية أن يدخل المنزل كهربائي سعودي، حيث روى قصة حدثت له في بداية مشواره، قائلاً: “أول ما فتحت محل الكهرباء ووزعت بطاقة للإعلان عن المحل مرفقاً بها رقم هاتفي، وصلني اتصال من منزل قريب مني، للقيام ببعض الإصلاحات.
وحينما حضرت للمنزل حاملاً عدة الصيانة، تحدث معي صاحب المنزل، وما إن عرف أني سعودي حتى اعتذر مني وقال: “شكراً يبدو أن مشكلتنا انحلت، وبعدها جددت بطاقات الإعلان وكتبت عليها “مهندس كهربائي سعودي” حتى لا يتكرر ذات الموقف، ومن ثم لم يصلني أي اتصال سوى من المحلات التجارية وبعض المجمعات أو مكاتب العمل.

المكانة الاجتماعية

إلا أن الميكانيكي والمبرمج ماجد علي يخالف رأي العيسى حيث يرى بأن العمل الحرفي في الحدادة والسباكة في السعودية، لا يقارن بالعمل الإداري فالأخير، يتميز بالمكانة الاجتماعية والرواتب العالية، والأهم حفظ الأمان والسلامة.
ويقول ماجد: “أتمنى من الدولة والمجتمع تحسين صورة العمل الفني والحرفي ، وأن لا يكون لنا منافسون من الأجانب المقيمين، الذين يشكلون أغلبية الفنيين في السعودية”.

الثقة المفقودة

ويملك ماجد مشروعه الخاص منذ 15 سنة، إلا أنه اضطر لتوظيف عدد من الأجانب معه، بسبب ثقة بعض العملاء السعوديين بالأجنبي، وليس بابن بلدهم، إذ أنهم يعتقدون غالباً بأن الميكانيكي السعودي مدلل، ولا يعرف شيئاً عن الحرفة والبرمجة الخاصة في السيارات بحسب هافيغنتون بوست عربي.