اعلان

شاهد: عاصفة مدار تجتاح المملكة وأخر صور ملتقطة بالأقمار الصناعية تكشف مناطق السحب الرعدية والغبار

Advertisement

دخلت مناطق عدة في المملكة خلال ساعات باكرة من اليوم في موجة من التأهب والاستعداد، على خلفية التحذير من عاصفة متوقع قدومها (مدار) إلى الأجواء السعودية، فيما وجهت مديرية الدفاع المدني بمنطقة الرياض الجميع بأخذ الحيطة والحذر نتيجة التقلبات الجوية المؤثرة في أجواء المملكة، وقال المتحدث باسم الدفاع المدني بمنطقة الرياض الرائد محمد الحمادي، في تصريح أمس: «يتوقع أن تتأثر منطقة الرياض بنشاط الرياح السطحية، ما يؤدي إلى إثارة الأتربة والغبار، التي تحد من مدى الرؤية الأفقية، ويتوقع هطول أمطار رعدية تستمر إلى الإثنين.
ودعت مديرية الرياض الجميع لأخذ الحيطة والحذر، واتباع الإرشادات اللازمة في مثل هذه الحالات، ومنها البقاء في المنزل إلا للضرورة، حفاظاً على سلامتهم، مشددة على الالتزام بالتعليمات الطبية لمرضى الربو والجهاز التنفسي عموماً، وضرورة البقاء في منازلهم .
بدورها حذرت الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة جميع المواطنين والمقيمين وأشعرتهم بتوخي الحيطة والحذر من أخطار تقلبات الطقس في مثل هذه الحالات الجوية، داعية إلى متابعة نشرات الطقس والتقارير والإنذارات الصادرة منها في الموقع الرسمي ووسائل التواصل الاجتماعي. وقالت في بيان لها، في وقت سابق، إن أجواء المملكة ستتأثر بدءاً من السبت حتى «الإثنين» بحال عدم استقرار ونشاط في الرياح المثيرة للغبار والأتربة وارتفاع في درجة الحرارة، وأمطار متوسطة إلى غزيرة على مناطق تبوك والحدود الشمالية والجوف وحائل والمدينة المنورة ومكة المكرمة والقصيم والرياض والشرقية، متوقعة هطول أمطار رعدية على تلك المناطق تمتد إلى مرتفعات عسير والباحة وجازان.
وكشف النظام الآلي للإنذار المبكر، عن وجود صور حديثة ملتقطة من الأقمار الصناعية، توضح وجود سحب رعدية ممطرة على مناطق شمال ووسط وشرق المملكة، حيثُ من المتوقع أن تستمر تلك الأمطار إلى الليل خاصة على الشرقية.
ووفقًا للأرصاد، فإن النظام الآلي للإنذار المبكر، التقط صورة تكشف عن تدني الرؤية الأفقية على مناطق: «تبوك والمدينة المنورة ومكة المكرّمة بالأتربة والغبار»، ويُتوقع أن تمتد إلى مناطق وسط وشمال وشرق المملكة.
وتصل سرعة الرياح المثيرة للأتربة، 55 كم/ ساعة، على شمال وغرب المملكة والرياض والشرقية، كما حذرت مديرية الدفاع المدني، المواطنين والمقيمين بالمنطقة من تبعات العاصفة “مدار”.