صور: تفاصيل قصة الجندي السعودي ماجد القرني الذي أصيب 6 مرات وعاد لقتال الحوثيين!

لم تمنع 6 إصابات بدت واضحة في أجزاء من جسد مقاتل سعودي من العودة في كل مرة للقتال في الحد الجنوبي.
ووفقاً لموقع”العربية نت”تعرض الرقيب ماجد سند القرني للإصابة أكثر من مرة خلال عمليات التمشيط والاستكشاف الخطرة في قطاع الحرث الحدودي، والتي تستغلها الميليشيات الانقلابية في محاولة للتسلل والمباغتة أبهرت شجاعته الجميع،حيث تنوعت إصاباته ما بين اليد والصدر، فيرقد على السرير الأبيض ثم يعود لساحة الحرب دون يأس.
خلال الأسبوع الماضي، كرّمت وزارة الشؤون الإسلامية القرني، نظير تضحياته بعد تعرضه للإصابة أكثر من مرة، مؤكدة أن قيادة المملكة وشعبها فخورون بما يسطره الجنود المرابطون من بطولات.
وبقود الرقيب القرني فرقة خاصة تعمل بشكل دوري على تمشيط القرى اليمنية المهجورة والمتاخمة لقطاع الحرث الحدودي، لتأمينها والتأكد من عدم وجود أي عناصر حوثية داخلها.
كما أثنى العقيد قاسم منقري، قائد قطاع الحرث الحدودي، على شجاعة الرقيب القرني، مؤكداً أنه يشارك في أغلب المواجهات المباشرة مع العدو، لافتاً إلى أنه كثيراً ما يقطع إجازاته الاعتيادية ليعود ويشارك زملاءه في التصدي للعدو على الرغم من إصابته 6 مرات.



للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا