صورة: تطور مأساوي حول يد الطفل جسار السلمي بعد تحولها للون الأسود

كشف والد “جسار” ، عوض الله بن سعيّد السلمي، إن حالة طفله قد شهدت تحسناً ملحوظاً مطلع الأسبوع، واستبشروا خيراً ، إلا أن حالته ساءت بشكل غريب وتحولت يده للون الأسود خلال الـ ٤٨ ساعة الماضية، ما اضطر المستشفى للاستعانة بعدة استشاريين من خارج المستشفى ، ولكنهم أكدوا ضرورة بتر كف اليد حفاظاً على حياة الطفل وفقا لموقع سبق.
هذا وكان والد الطفل جسار فُجع خلال قيامه بالعمل الميداني في الحد الجنوبي، بما حدث، ما اضطره إلى الانتقال لمستشفى الباحة بالطفل، وهناك طلبوا الإذن ببترها؛ فرفض والده، واتضح أن له علاجاً في مستشفى خارج المملكة خلال 48 ساعة أو في “تخصصي جدة”؛ حيث أخرجه واتجه به إلى جدة؛ وتم إدخاله في مستشفى الملك فهد العسكري الذين أكدوا عدم وجود علاج له، قبل أن يعودوا لمعالجته ؛ حيث شهدت حالته تحسنا ثم انتكاسة وذبول ليد الطفل المسكين.
وقال والد الطفل : “وزارة الصحة التي تسببت بالخطأ، خاطبناها مراراً وتكراراً لمحاولة اللحاق بعلاجه في الخارج ، ولكنهم للأسف تجاهلوا نداءاتنا، واكتفوا بييان صحفي هزيل يدافعون من خلاله عن من ارتكب الجريمة ضد طفلي، حتى ساءت حالة الطفل الآن، ولن أتوقف حتى تتم معاقبة مرتكبي الجريمة الطبية.

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا