الشرطة تغلق مسجد عفيف صاحب واقعة المؤذن مهرب الخادمات

أكدت مصادر أن لجنة شكلتها إدارة المساجد بعفيف، وقفت على المسجد الذي أوى فيه أحد المقيمين خادمات هاربات، ورفعت تقريراً حول الواقعة تمهيداً لمحاسبة المسؤولين، فيما أغلقت الشرطة المسجد لحين انتهاء التحقيق في الحادثة.
وكشفت التحقيقات، وفقاً لـ”سبق”، أن العامل على كفالة مغسلة، وأن أحد مسؤولي المسجد جلبه لتولي إمامة الصلاة عند غياب مَن يصلي بالجماعة، وأن أحد أفراد بني جلدته عرّفه بالخادمات، ومدح لهن مظهره المتدين الخادع، فتواصل معهن لتهريبهن قبل أن تكشفه كاميرا مراقبة بمنزل كفيل خادمة، وأثبتت التحقيقات تورطه في خلوة غير شرعية مع خادمة.
وكان كفيل إحدى الخادمات بمحافظة عفيف تقدم بشكوى عن تهريب أحد الوافدين لخادمته واصطحابها لمكان غير معلوم، وقدم مقطع فيديو يوثق الحادثة، لتكتشف الشرطة أن العامل بنجلاديشي ويعمل حارساً ومؤذناً بأحد المساجد، وأنه ساعد ثلاث خادمات على الهرب، وقام بإيوائهن بالغرفة التي يسكن فيها خلف المسجد، تمهيداً لنقلهن للرياض.