الاتحاد في بيان رسمي: الإدارة السابقة لم تتخذ اللازم وتخلت عن حق الدفاع أمام الشكوى

أصدر مجلس إدارة الاتحاد بياناً توضيحياً كشف من خلاله عن القرار الذي تلقاه مساء اليوم الخميس غرفة فض المنازعات بالاتحاد الدوي لكرة القدم بخصوص الشكوى المقدمة من اللاعب الأسترالي جيمس ترويسي ضد النادي بتاريخ ٢١ ابريل ٢٠١٦م والمتضمن إلزام نادي الاتحاد بتعويض اللاعب مبلغ مليون يورو بالإضافة إلى منع النادي من تسجيل أي لاعبين جدد على المستويين المحلي و الدولي خلال فترتي التسجيل المقبلتين بسبب عدم وفاء النادي بعقوده المبرمة مع أكثر من لاعب وصدرت بخصوصهم قرارات ضد النادي من غرفة فض المنازعات بالاتحاد الدولي لكرة القدم، و انتهى القرار الى أحقية النادي في تقديم الاستئناف ضد القرار امام محكمة الكاس خلال ٢١ يوماً من تاريخ تلقي النادي هذا القرار.
وذكر البيان بأن الثبات بحيثيات القرار إبلاغ إدارة النادي السابقة بدعوى اللاعب الا أنها لم تتخذ اللازم وتخلت عن حقها في الدفاع وبالتالي اعتبرت ادعاءات اللاعب مقبولة.
وأكد المجلس بأنه منذ تكليفه بإدارة زمام أمور النادي في أواخر شهر يونيو من عام ٢٠١٦ م لم يسبق له استلام أي إشعار بخصوص دعوى اللاعب جيمس ترويسي وأنه سيتخذ جميع السبل والوسائل اللازمة لحفظ حقوق النادي وسيعمل على تقديم الاستئناف ضد القرار أمام محكمة الكاس ضمن المدة المحددة بالقرار.

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا