تمرد العنزي يدفع جماهير النصر لمطالبة الإدارة باتخاذ هذه القرارات.. واللاعب يتحدى!

تسبب إبعاد حارس الفريق الأول لكرة القدم بنادي النصر عبد الله العنزي عن قائمة الفريق أمام مباراة الرائد الماضية، في تساؤل جماهير النصر عن السر وراء ذلك، خاصةً وأنه كان من المنتظر أن يكون الحارس الأول وليد عبد الله وبعده عبد الله العنزي كلاعب بديل بحكم لعبه لمباراة النهائي الماضية في مسابقة كأس ولي العهد ولكن لم يحدث ذلك.
بعد استبعاد اللاعب ربطت الجماهير ذلك بما حدث في مباراة الأهلي الماضية حين علم بأن المدرب اختار وليد عبد الله ليكون الأساسي فغادر التدريبات وغاب احتجاجًا على القرار، مطالبين العنزي بضرورة التسليم لقرارات المدرب والتواجد في دكة البدلاء.
واستشهدت الجماهير بكابتن الفريق حسين عبد الغني الذي جلس عدة مباريات في الدكة، كما أن زميله وليد جلس بالدكة أيضًا في لقاء الفيصلي حين تواجد العنزي كأساسي في الجولة العشرين من دوري جميل.
هذا وقد طالبت الجماهير إدارة النادي بالتعامل بكل حزم مع اللاعب، حتى إذا اضطرت إدارة النادي لفسخ عقده نهاية الموسم الحالي، خاصةً أنه يكلف ميزانية النادي (6.5) مليون ريال ، ولا يقدم الأداء المنتظر ، كما أنه لا يلتزم بالتدريبات ويتمرد ويتغيب باستمرار ، وذلك في ظل وجود الحارسين وليد عبدالله وحسين شيعان.