السعودية اليوم
اخبار محلية سعودية ومنوعات اخبارية محدثة من حول العالم

انشغل بإنقاذ جيرانه من الموت حرقا.. فحدثت الكارثة في شقته!

أسفر حريق نشب بأحد العمائر السكنية في حي بطحاء قريش بمكة المكرمة عن مصرع سيدتين بعمارة سكنية بالدور الثالث، بعد أن التهمتهما ألسنة اللهب والدخان السام المتصاعد.
وروى شهود عيان تفاصيل واقعة الحريق التي نشبت في البداية بأحد الشقق السكنية بالدور الثاني من العمارة، ما استدعى عبد الله صاحب العقار وابنه محمد، لأن يقوما بإنقاذ المستأجرين من الحريق.
ولفت الشهود إلى أن ألسنة اللهب والدخان السام تصاعدا إلى أعلى، وأنه حينما أراد عبدالله وابنه محمد العودة إلى الدور الثالث (مقر سكنهما) بعد فراغهما من إنقاذ الجيران وإخراجهم خارج العمارة، لم يتمكنا من الصعود إلى الدور الثالث نظرًا لإغلاق المصعد وباب الدرج المؤدي إلى شقتهما، نتيجة سرعة اشتعال النيران، ما أدى إلى التباطئ في إنقاذ الفقيدتين.
وأشاد شهود العيان بالدور البطولي الذي لعبة عبد الله في انقاذ الجيران من النار، الذي فقد على إثرها أمه ” منيرة العلي الحمد الحديبي”وابنته “عبير”.
وأوضحت الشهود أن عبير رفضت أن تترك جدتها وحدها لألسنة اللهب، وتلوذ بالفرار إلى اعلى العقار، مفضلة أن تبقى مع جدتها حتى الموت، حينما لم تستطع أن تنقذها، لكونها طاعنة في السن ولا تقوى على الحركة، وفقًا لـ “الوطن”.
ولفت شهود العيان إلى أن الحريق أثر أيضًا على ابنة صاحب العقار “غدير” التي ظلت قيد المتابعة في العناية الفائقة في المستشفى بعدها لأيام.
يشار إلى انتقال عبد الله وأسرته للإقامة المؤقتة حاليا في أحد فنادق مكة مع من تبقى من أفراد عائلته.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا
تعليقات