إيران تغلي.. فيديوهات ترصد اشعال ميادين إيرانية ومواجهات مع قوات الأمن وإحراق لصور خامنئي

أبدت مريم رجوي الرئيسة المنتخبة من المقاومة الإيرانية، دعمها للمحتجّين في الميادين الإيرانية، عبر تغريدتين (لتكن الحمرة ونور الانتصار حيلف الشعب الإيراني، ولتكن الصفرة وبؤس الهزيمة حليفًا لولاية الفقيه.. إقامة احتفالات نهاية السنة الإيرانية التقليد الوطني العامّ للاحتجاج على نظام ولاية الفقيه اللاإنساني والمعادي للفرحة والبهجة).
وشهدت مدن إيرانية كبرى منذ أمس، وحتى الآن مواجهات عنيفة، ويتصدر هذه المدن: “طهران، وشيراز، ومشهد، وأصفهان، وياسوج، وشهر كرد، وبانه”، مواجهات قوية بين مواطنين إيرانيين وقوى الأمن الداخلي، على هامش احتفالات رأس السنة الإيرانية.
واستهدف المواطنون خلال الاحتجاجات مقرات محسوبة على مؤسسات القمع الإيرانية، اعتراضًا على نظام ولاية الفقيه، والممارسات التي تقوم بها السلطات الإيرانية.
وفي طهران؛ حيث تقام الاحتفالات بهذه المناسبة في ساحة “مادر” والدوارين الثالث والرابع في “تهران بارس” وساحتي “انقلاب” و”إمام حسين” ، فجَّر الشباب المفرقعات أمام عجلات قوى الأمن الداخلي؛ ما أدى إلى تحطيم القسم الأمامي للعجلات وخوف عناصر القمع.
وأحرق الشباب في “تهران بارس” صورة كبيرة للخميني وخامنئي، وفي مدينة مشهد ألقى الشباب المولوتوف على قاعدة لمؤسسة الباسيج القمعية في بلوار.
وفي مدينة “شهر كرد” أضرم الشباب النار في أنحاء مختلفة من المدينة، وألقوا المولوتوف واشتبكوا مع قوى الأمن الداخلي.
أما في أصفهان فقد كانت أصوات الانفجارات تسمع من أرجاء المدينة، وفي “بانه” أقام المواطنون الاحتفالات بالمفرقعات والألاعيب النارية.
وامتنعت عناصر القمع عن الترجل من عجلاتهم خوفًا من غضب الشباب. وفي مدينة “ياسوج” سمعت أصوات المفرقعات ونشاطات الشباب المتحمسة في المدينة.
وأقيمت احتفالات نهاية السنة الإيرانية في وقت كانت فيه القوات القمعية تنتشر بكثافة مع دوريات راكبة في الشوارع لتخويف المتظاهرين.
ونشرت وسائل اعلام رسمية مؤخرًا فتاوى مضحكة صادرة عن خامنئي بشأن تحريم وذم احتفالات نهاية السنة الإيرانية.
وكان قائد قوى الأمن الداخلي (الحرسي حسين اشتري) قد هدد بأن الشرطة ستتعامل مع المتظاهرين بصرامة.
ولم يستطع مسؤولو النظام إخفاء قلقهم من احتفالات رأس السنة الإيرانية. وقال بيغدلي (عضو البرلمان): “يوم الأربعاء الأخير في السنوات الماضية، خرج من الحالة التقليدية وتحول الى مراسيم خطيرة”.

 

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا