ولي ولي العهد يكشف أمام ترامب خطط إيران الإرهابية للوصول إلى مكة.. ويحذر من خطر الاتفاق النووي مع طهران

 كشف أحد كبار مستشاري ولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، عن جانب من حديث الأمير السعودي مع الرئيس الأمريكي ترامب، خلال اللقاء الذي جمعهما بالبيت الأبيض، أمس الثلاثاء.
وأوضح مستشار ولي ولي العهد، في تصريحات لـ “بلومبرغ”، أن الأمير “محمد بن سلمان”، أكد على خطورة الاتفاق النووي مع النظام الإيراني، ووصفه بأن شكّل صدمة للعارفين بسياسة المنطقة.
ولفت المستشار السعودي إلى ما أوضحه ولي ولي العهد إلى أن الاتفاق النووي قد يؤدي الي استمرار تسلح خطير بين دول المنطقة التي لن تقبل بوجود أي قدرة عسكرية نووية لدولة إيران.
فيما أكد المستشار السعودي إلى اتفاق وجهات النظر بين الأمير ” محمد بن سلمان” والرئيس الأمريكي حول خطورة التحركات الإيرانية التوسعية في المنطقة، وأن إيران تحاول كسب شرعيتها في العالم الاسلامي عبر دعم المنظمات الإرهابية بهدف وصولها لقبلة المسلمين في مكة.
كما أشار المستشار إلى تطرق سمو ولي ولي العهد مع الرئيس “ترامب” إلى دعم إيران للمنظمات الارهابية مثل حزب الله والقاعدة وداعش وغيرها ووقوفها في وجه أي اتفاق لحل المشكلة الفلسطينية من باب تصدير مشاكلها للخارج ومحاولة أخرى لكسب الشرعية التي تفتقدها بين المسلمين.