قصة الختم 菊花紋 الذي قلد به إمبراطور اليابان الملك سلمان.. لا يستخدمه سوى شخص واحد!

قلّد الإمبراطور أكيهيتو إمبراطور اليابان، في قصره بالعاصمة اليابانية طوكيو، اليوم، خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- الوسام السامي “زهرة الأقحوان”؛ تقديراً لخادم الحرمين.
ووفقاً لدستور “ميجي”، لا يُسمح لأحد باستخدام الختم الإمبراطوري باستثناء إمبراطور اليابان، والذي هو عبارة عن زهرة أقحوان ذات ست عشرة بتلة مع ستة عشر رأس آخر لصف من بتلات تظهر وراء الصف الأول، ولهذا، فكل فرد من أفراد الأسرة الإمبراطورية يستخدم صيغة معدلة بشكل طفيف من الختم، وتظهر مزارات الشنتو، أما الختم الامبراطوري أو شعارات خاصة تتضمن عناصر من الختم الإمبراطوري.
وتعود قصة الختم “菊花紋 كيكُكامون” في التاريخ الياباني، عندما نُفي الإمبراطور غو- دايغو، الذي حاول كسر قوة الحكم العسكري “الشوغوناته” عام 1333، واتخذ الأقحوانة ذات السبعة عشر بتلة للتمييز بينه وبين خليفته، الإمبراطور “كوغون”، الذي احتفظ بالمون الإمبراطوري ذي الستة عشر بتلة.
والرمز هو أقحوان أصفر أو برتقالي مع خطوط عريضة وخلفية حمراء وسوداء، القرص المركزي محاط بمجموعة أمامية من 16 بتلة، ومجموعة البتلات الستة عشر الخلفية نصف مترنحة بالنسبة للمجموعة الأمامية وظاهرة على حواف الزهرة، مثال على استخدام الأقحوان؛ لكونه في شعار وسام الأقحوان.
ويستخدم أفراد الأسرة الإمبراطورية النسخة المعدلة بأربعة عشر بتلة، في حين يُستخدم شكل ستة عشر بتلة في دبابيس وأوسمة، وجوازات أعضاء البرلمان وأشياء أخرى تحمل أو تمثل سلطة الإمبراطور، ويُستخدم الختم الإمبراطوري أيضاً في معايير الأسرة الإمبراطورية.