الفصل من العمل دون إنذار لمسربي معلومات المرضى في المستشفيات

قالت مصادر مطلعة إن الحفاظ على سرية معلومات المرضى هو هدف أساسي لكل المنشآت الصحية بالمملكة.
وحذرت المصادر من تسريب أي معلومة عن المرضى بقصد أو بدون قصد شفهياً أو كتابياً إلى أشخاص أو جهات غير مصرح لها بذلك، مؤكدة أن أي مخالفة لذلك تعد سبباً مباشراً للفصل من العمل، وإنهاء الخدمات بدون إنذار، مع تحمل الشخص المخالف جميع الإجراءات القانونية.
وأوضحت أن جميع العاملين يوقعون على الالتزام بهذه الإجراءات، كما أنه يحق للمرضى المطالبة بفتح تحقيق مع المختصين في حال محاولة الحصول على معلومات تخصهم لأغراض غير علاجية.
وأشارت المصادر إلى وجود ضوابط لتصوير الملف الطبي، مؤكدة أنه لا يجوز لأي شخص تصوير الملف إلا عن طريق قسم السجلات الطبية، وبموافقة كتابية من الإدارة المشرفة.
وحذرت المصادر من تداول معلومات المرضى عن طريق الهاتف، مستثنية بذلك الحالات الطارئة وفقا لصحيفة الوطن.