أنباء عن انتحار المعتدي على مسلم البراك

قالت مصادر إعلامية كويتية، الإثنين (13 مارس 2017)، إن الشخص الذي اعتدى على النائب السابق مسلم البراك داخل السجن المركزي بالكويت، قد انتحر، بينما لم تؤكد أية جهة رسمية الواقعة حتى الآن.
وبينت المصادر أن البراك تعرّض الشهر الماضي لاعتداء داخل السجن المركزي، من قبل أحد النزلاء، تسبب له في إصابات نقل على إثرها إلى مستشفى الفروانية.
وأمر وزير الداخلية الكويتي خالد الجراح الصباح، بفتح تحقيق حول حادثة الاعتداء ورفع تقرير فوري بالأسباب.
فيما أعلنت وزارة الداخلية الكويتية عن انتحار نزيل بالسجن المركزي محكوم بقضية مخدرات اليوم في زنزانته الانفرادية، دون الإشارة إلى أنه هو المعتدي على البراك.
وقالت الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني بالوزارة أن النزيل -وهو غير كويتي ومن مواليد 1989- أقدم على الانتحار بواسطة استخدام أحبال أطراف البطانية في زنزانته الانفرادية، موضحة أن النزيل المنتحر محكوم على ذمة قضية تعاطي مخدرات لمدة سنتين.
وكان المحامي محمد عبدالقادر الجاسم كشف عبر حسابه عبر تويتر الأحد، عن تعرض البراك للاعتداء في السجن، ملمّحًا الى أن الحادث قد يكون “مدبّرًا”.
وأضاف، وفقًا للشهود، أن المعتدي حضر إلى المكان الذي اعتاد البراك المشي فيه، أثناء الفسحة، لمدة ثلاثة أيام متتالية، إلى أن التقى البراك واعتدى عليه، لافتين إلى أن المتهم كان أحد مدمني المخدرات.
يذكر أن النائب السابق مسلم البراك، دخل السجن على خلفية قيادته لعدد من المظاهرات ضد ما يسمى بـ”قرار الصوت الواحد” داخل مجلس الأمة الكويتي بحسب صحيفة عاجل.