اليابان تطلب من خادم الحرمين إدراج أرامكو ببورصة طوكيو.. هكذا ردُّ الملك

ذكر مسؤول رفيع بالحكومة اليابانية الإثنين 13 مارس/آذار 2017 أن خادم حرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز أبلغ بلاده إن المملكة ستدرس طلباً من رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي بدعم إدراج شركة أرامكو السعودية في بورصة طوكيو.
وذكر المسؤول الياباني بعد اجتماع الزعيمين أن الملك سلمان قال إن المملكة ستنظر في الطلب لأنه يريد أن يشتري المستثمرون اليابانيون أسهم شركة النفط الحكومية السعودية العملاقة.
وتتنافس البورصات الدولية منها بورصات آسيا على استقبال طرح أرامكو الذي سيعد الأكبر عالمياً!.
وذكرت وكالة بلومبيرغ الأميركية أن “أرامكو” السعودية أضافت مستشاراً مالياً ثانياً، وهو مصرف صغير أميركي آخر اسمه “إيفركور بارتنرز إنك”، لينضم إلى المصرف الصغير أو البوتيك الآخر في نيويورك وهو مصرف “مويليس آند كو”، الذي جرى تعيينه، شهر فبراير/شباط 2017، ليكون مستشاراً مالياً للاكتتاب.
وقالت بلومبيرغ نقلاً عن مصادر لها إن “أرامكو” اختارت مويليس وإيفركور من أجل مساعدتها لاختيار المصارف التي ستقوم بتعهد الاكتتاب، إضافة إلى اختيار السوق المالية الخارجية التي ستختارها “أرامكو” لطرح أسهمها فيها.
ويقول المحلل الاقتصادي الدكتور محمد الرمادي لصحيفة “الشرق الأوسط”، إن اختيار مويليس وإيفركور قد يسهم كثيراً في تقريب “أرامكو” من طرح أسهمها في بورصة نيويورك (أكبر بورصة في العالم).
ويضيف الرمادي، الذي سبق أن عمل مصرفياً في بنوك كثيرة من بينها مصرف “سيتي بانك” الأميركي، أن مويليس وإيفركور تتركز خبراتهما في السوق الأميركية، وهو ما يجعل حقيقة أن أسهم “أرامكو” ستطرح في نيويورك احتمالاً كبيراً.