اعلان

صورة: طفلان يتسلقان ساعة إستاد الملك فهد لمشاهدة نهائي كأس ولي العهد

Advertisement

Advertisement

لم يجد طفلان مكاناً أنسب لمتابعة نهائي كأس ولي العهد أمس الجمعة، الذي جمع فريقي الاتحاد والنصر على ملعب استاذ الملك فهد الدولي بالرياض، سوى التسلق إلى اللوحة المخصصة للساعة، مستخدميْن السلم الحديدي.
جاء ذلك وسط مطالبات بترتيبات أكبر لدخول الجماهير، وذلك بترقيم المقاعد مع التذاكر، واستخدام البوابات الإلكترونية، ومنع الجلوس في الممرات، وعلى حافة الملعب تفادياً للفوضى.
وقال شاهد عيان، إن الطفلين اضطرا أن يعرضا نفسيهما للخطر بحثا عن مكان حتى يتسنى لهما مشاهدة المباراة بعد أن امتلأت المدرجات والممرات، خاصة المخصصة للجماهيرة النصراوية.
وقال إن إدارة الملعب أغلقت العديد من البوابات قبل انطلاق اللقاء بوقت مبكر، خاصة الواجهة المخصصة لعرض “التيفو” بسبب الازدحام.
وكان الاتحاد السعودي لكرة القدم أعلن أن عدد الجماهير التي حضرت المباراة في نهائي كأس ولي العهد، والتي توج فيها “الاتحاد” بطلا، بلغ 55 ألفا و523 متفرجا، حضروا المباراة من مدرجات إستاد الملك فهد الدولي، والذي تبلغ سعته 59 ألف مشجع.