5 مدن سعودية تستفيد من اتفاق جديد مع إندونيسيا

أعلنت شركات طيران إندونيسية، عن خطط لزيادة رحلاتها إلى مدن مختلفة بالمملكة العربية السعودية، إثر التوصل إلى اتفاق رحلات غير محدود بين الحكومتين السعودية والإندونيسية، على هامش زيارة خادم الحرمين الشريفيين، الملك سلمان بن عبدالعزيز، للعاصمة جاكرتا.
وبموجب الاتفاقية، يُمكن لشركات الطيران الإندونيسية أن تشغل رحلات إلى خمس مدن في المملكة (جدة، المدينة المنورة، الرياض، الدمام، والطائف)، دون أي قيود على التكرار، بينما تسير الخطوط الجوية السعودية رحلات إلى 5 مدن إندونيسية (ميدان، ماكاسار، سورابايا، دينباسار، وجاكرتا).
ووفقا لموقع عاجل نقلت صحيفة “جاكرتا بوست”، الجمعة (10 مارس 2017)، عن شركة “جارودا إندونيسيا” أنها تدرس إمكانية إضافة عدد من الرحلات إلى المملكة العربية السعودية لمتابعة الاتفاق.
وأشارت الشركة إلى أن استراتيجية التوسع الجديدة تنص على زيادة عدد الرحلات إلى الشرق الأوسط، لا سيما المملكة العربية السعودية.
وتخطط “سريويجايا إير” لتشغيل رحلات إلى جدة ابتداء من هذا العام، وقال رئيس المجموعة “شاندرا لي” إن قرار بدء رحلات جديدة إلى جدة كان معلقًا على وصول طائرات جديدة وقرارات جديدة بفتح الخطوط.
وأوضح أنه “في البداية، أردنا أن نبدأ في ديسمبر 2016 لإرسال رحلات العمرة، لكن كنا ننتظر وصول طائرات هذا العام”.
وتعتزم سريويجايا تشغيل بوينج 777-300 ER ست رحلات في الأسبوع. وسابقًا، كان يمكن لشركات الطيران الإندونيسية تشغيل 35 رحلة أسبوعيًّا إلى المملكة العربية السعودية، بينما تُسيِّر الخطوط الجوية من المملكة العربية السعودية عددًا مماثلا من الرحلات الجوية إلى إندونيسيا.
وأكد مدير عام النقل الجوي، لاجوس سانتوسو، التوجه الجديد، قائلا إن “شركات الطيران الإندونيسية قد تبدأ في زيادة الرحلات إلى المملكة العربية السعودية قريبًا”.