قائد بالحرس الثوري مستهزئًا بالحوثيين: أقزام وغير متحضرين.. إنهم شيعة شوارع -فيديو

اعترف القائد بالحرس الثوري الإيراني المدعو “سعيد قاسمي” باستخدام إيران للمتمردين الحوثيين كمطايا لاحتلال باب المندب؛ خدمة لتوسع إرهاب نظام ولاية الفقيه العابر للقارات، قبل أن تتخلى عنهم ليواجهوا مصيرهم المحتوم على يد الشرعية اليمنية والتحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية.
ولم يخلُ لقاء الجنرال “قاسمي” المتلفز الذي لاقى غضبًا بالأوساط الإعلامية اليمنية، من السخرية والاستهزاء بالحوثيين وبطريقة لبسهم وأشكالهم غير الجميلة -على حد وصفه-، ووصفهم بعد ذلك بالأقزام غير المتحرضين، وأضاف: “نحن نسميهم شيعة الشوارع”.
وعلّق أحد النشطاء على تصريحات “قاسمي” وتحقيره للحوثيين بقوله: “تنطبق عليه وعليهم المقولة الشهيرة: ‏أحقر الناس.. هم أولئك الذين ساعدوني على احتلال أوطانهم”.
وكانت إيران قد تخلت عن جماعة الحوثيين وتركتْهم يواجهون جحيم “عاصفة الحزم”، بعدما أدركت فشل مشروعها في اليمن والسيطرة على “مضيق باب المندب” أحد أهم الممرات المائية في العالم، الذي يمر من خلاله ربع الاقتصاد العالمي عبر السفن التجارية والناقلة للنفط، بحسب سبق.

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا