تصدر عمليات البحث ومواقع التواصل.. لماذا أثار الفغم اهتمام الإندونيسيين؟!

أثار الحارس الشخصي لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، العميد عبدالعزيز الفغم اهتمام الإندونيسيين ولفت انتباههم منذ ظهوره في المرة الأولى، حتى حاولوا استكشاف تلك الشخصية التي تظهر ملازمة للملك، وترافقه في جميع تحركاته.
ووفقا لـ”مكة” لجأ الإندونيسيون في بداية الأمر إلى البحث عن شخصية الفغم من خلال قوقل الإندونيسي، حيث تصدرت عبارة pengawal Raja Salman عمليات البحث الرائجة، وهي تعني «حارس الملك سلمان»، ومن خلال النتائج الظاهرة بعد البحث بتلك العبارة، رصدوا كل المشاهد التي ظهر فيها الفغم بجوار الملك وعلقت كثير من المواقع على تلك الصور بالحديث عن البنية الجسمانية التي يحظى بها وقدراته الذهنية الظاهرة من خلال تحركاته وحرصه على تأمين سير الملك في جميع الأماكن، كما استعرضت سيرته الذاتية الموجودة في المواقع العربية.
هذا الاهتمام تطور من مواقع التواصل الاجتماعي إلى البرامج الإخبارية التلفزيونية، حيث تحدث مذيعان في البداية عن مسيرة العميد عبدالعزيز الفغم مع الملك عبدالله -رحمه الله- ثم مع الملك سلمان، مما يعكس إخلاصه وتفانيه في عمله، حتى صار لا يفارقه في جميع جولاته ومؤتمراته وندواته، معبرين عن إعجابهم بالأزياء العسكرية والمدنية الملفتة التي ظهر بها الحارس الشخصي للملك.