جامعة شقراء تخرق التعميم الوزاري لتوظيف المبتعثين بإعلان مغربي

في الوقت الذي يحقق مبتعثون سعوديون، تقدّمًا كبيرًا بمختلف الميادين، ويشغلون مناصب كبيرة بعدد من دول العالم، جاء إعلان جامعة شقراء عن حاجتها لوظائف أكاديمية من خارج الوطن صادمًا لمبتعثين كثيرين ينتظرون الفرصة.
وأعلنت جامعة شقراء، حاجتها لعدد من الوظائف الأكاديمية في صحيفة الأخبار المغربية، بالمخالفة لتعميم وزير التعليم، الدكتور أحمد العيسى، بضرورة استقطاب وتوظيف الشباب السعوديين العائدين من برنامج خادم الحرمين للابتعاث.
وأثار الإعلان عديدًا من علامات الاستفهام حول إصرار إدارة الجامعة على مخالفة التعميم الوزاري، وهو ما طرحته على مصدر مطلع بالوزارة.
وأكّد المصدر، الذي طلب عدم ذكر اسمه، الأربعاء (8 مارس 2017)، أن إعلان الجامعة عن رغبتها في شغل عدد من التخصصات بوظائف من الجنسين في الصحف المغربية يعد خرقًا واضحًا لتعميم وزارة التعليم القاضي، بالاستفادة من المبتعثين لدرجتي الماجستير والدكتوراه بتوظيفهم في الجامعات السعودية بعد تخرجهم.
وأضاف: “بعد أن اتّخذت الدولة قرارها التاريخي بعودة الابتعاث وصرفت من أجل ذلك المليارات؛ بهدف بناء جيل يتولّى بنفسه بناء مستقبله على كل الأصعدة، وبعدما تصدّرت وزارة التعليم المشهد بإقرارها الاستفادة من المبتعثين الحاصلين على الشهادات العليا من أعرق الجامعات الأهلية، فوجئنا بتهميشهم وإبعادهم عن المشهد التعليمي، بعد أن قامت بعض الجامعات بتوظيف أجانب، وقيام جامعات أخرى بحذف الأيقونة الخاصة بتوظيف المبتعثين من موقعها الرسمي” بحسب صحيفة عاجل.
وأشار المصدر إلى أن بعض الجامعات تسعى لتوظيف الأجانب حتى في التخصصات البسيطة والمتوفرة، مثل اللغة عربية والتاريخ، والتي يمكن شغلها بأبناء الوطن، معتبرًا ذلك يعدّ “شكلًا من أشكال الفساد الذي يجب الوقوف أمامه بحزم ومحاسبة من يقف خلفه” حسب قوله.