سوفت بنك الياباني سيُحول 8 مليارات للصندوق السيادي مع السعودية

قالت رويترز اليوم الأربعاء، إن سوفت بنك الياباني سيُحول حصة تبلغ قيمتها 8 مليارات دولار من شركة إيه.آر.إم البريطانية -المتخصصة في تصميم الرقائق الالكترونية والتي اشترتها العام الماضي، إلى صندوق استثمار أنشأه مع السعودية.
واشترى سوفت بنك الذي يديره مؤسسه ماسايوشي سون إيه.آر.إم، أكبر شركة تكنولوجيا بريطانية قيمةً، مقابل 32 مليار دولار العام الماضي.
ونقلت  عن مصدرين مطلعين أن سوفت بنك سيُحول 25 % من إيه.آر.إم إلى صندوق “رؤية سوفت بنك” “صندوق فيجن”.
وقالت  إن الصندوق، يسعى أيضاً للحصول على دعم مجموعة مبادلة الاستثمارية في أبوظبي، والتي ترغب في أن يتملك الصندوق حصة في إيه.آر.إم.
وامتنعت سوفت بنك عن التعليق، في حين لم تعرب الحكومة البريطانية عن قلقها من الصفقة.
وأنشأ سون وصندوق ثروة سيادي سعودي صندوق الاستثمار في التكنولوجيا، الذي قد يزيد حجمه إلى 100 مليار دولار، والذي أصبح في صدارة قطاع التكنولوجيا الفائقة.
وكانت مبادلة قالت في يناير  إنها تتحادث مع سوفت بنك للاستثمار في الصندوق.
وقال مصدر مطلع على المحادثات لرويترز وقتها، إن مبادلة قد تستثمر ما بين 10 مليارات و15 مليار دولار، وربما يُوقع الاتفاق في الأسابيع المقبلة.
وأبلغ متحدث باسم مبادلة رويترز، أن المحادثات مستمرة، وأن مبادلة تتطلع إلى حل المسائل العالقة في غضون اليومين المقبلين.
وقال المتحدث “سيكون استثماراً كبيراً، نعمل على ذلك”، مرجحاً إعلان ذلك في منتصف الأسبوع المقبل.