فائض الطعام يفضح استغلال جمعيات خيرية في تقاضي الأموال.. وحفظ النعمة تكشف التفاصيل!

أكدت جمعية حفظ النعمة الخيرية المرخصة من وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، على تعاقد مع عدد من الجمعيات الخيرية المتخصصة مع المطاعم والمطابخ لتصريف فائض الأطعمة، بعيدًا عن أعين الرقابة.
وأوضحت جمعية حفظ النعمة، أن هذه الجمعيات لاتحمل تراخيص رسمية تمكنها من التعاقد مع المطاعم، وفقًا لـ “الحياة”.
وشككت جمعية حفظ النعمة في سلامة وصحة ما تقوم به هذه الجمعيات المتخصصة، نظرًا لأنها تعمل بعيدًا عن الرقابة ولا تحمل تراخيص لعملها.
وكشفت جمعية حفظ النعمة الخيرية عن الاستغلالية الواضحة في آلية عمل هذه الجمعيات، مبينة أنها تطلب الكثير من المبالغ مالية نظير جمعهم لفائض الأطعمة.
وتقدمت جمعية حفظ النعمة بشكوى إلى وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، قالت فيها أن جمعية حفظ النعمة بمنطقة مكة المكرمة تأسست لهذا الغرض، وبتصريح من وزارة العمل والتنمية الاجتماعية رقم (٦٢٨).
وطالبت جمعية حفظ النعمة وزارة العمل في الشكوى المقدمة، بضرورة مخاطبة الأمانات في منطقة مكة المكرمة لتوجيه المطاعم والمطابخ بالتعاقد مع معها، كونها جمعية رسمية معتمدة تعمل تحت مظلة الوزارة في جمع الفائض من الأطعمة.