بعد توثيقه مشهد الاستقالة.. رئيس بلدي عسير يكشف أسباب استقالته وعلاقتها بأزمة السيول

كشف رئيس المجلس البلدي لأمانة منطقة عسير مصطفى عزيز أنه قرر التقدم باستقالته بعدما رفض وزير الشؤون البلدية والقروية مقابلة أعضاء المجلس، أثناء زيارته الأخيرة لعسير إبان أزمة السيول.
وقال عزيز إن رفض الوزير لقاء أعضاء المجلس والاستماع إليهم تصرف لا يليق بمكانة المجلس، مبيناً وفقاً لـ”عاجل” أنه قرر الاستقالة فور ذلك حتى لا يلومه المواطنون ويتهمونه بالتقصير.
وأوضح عزيز أنه فضّل عدم ذكر أسباب استقالته مسببة حتى لا تُرفض، مشيراً إلى أن الوزير قبلها ولم يتناقش معه في أسبابها، ومؤكداً أنه غير نادم على قرار الاستقالة.
وأكد أنه إذا تم تمكين المجلس البلدي من أداء واجبه، وكان الأعضاء على قدر المسؤولية وليس ولاؤهم لأمانة عسير، فسيسير الوضع كما خُطط له، مؤملاً إزالة المعوقات وتسهيل الأمور لمن سيتولى المسؤولية من بعده، وألا تعيق الأمانة عمل المجلس الجديد.
وكان رئيس المجلس البلدي بعسير نشر قبل نحو ثلاثة أسابيع مقطع فيديو يوثق تقدمه باستقالته لوزير الشؤون البلدية والقروية عبداللطيف آل الشيخ.
وأكد عزيز أن الفيديو كان توثيقاً داخلياً، وأنه لم يتعمد نشره ولم يتوقع انتشاره بهذه الطريقة، جاء ذلك رداً على ما تردد بشأن غضب الوزير من نشره مقطع الاستقالة على وسائل التواصل الاجتماعي.

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا