جوازات الشرقية: نظام نقطة الدخول الواحدة بين المملكة والبحرين في طور التجربة وتدشينها الإتنين المقبل

كشف جوازات المنطقة الشرقية على لسان العقيد معلا العتيبي الناطق الإعلامي، أن عدد المغادرين للمنافذ السبعة بالمنطقة الشرقية (منفذ جسر الملك فهد، والبطحاء، وسلوى، والرقعي، والخفجي، ومطار الملك فهد، ومطار الأحساء) بلغ 1.103.972 مغادر في حين بلغ عدد القادمين مع نفس المنافذ 1.037.142 قادم.
وأكد العقيد معلا العتيبي الناطق الإعلامي لجوازات المنطقة الشرقية وفقًا صحيفة “الرياض”، أن الإحصائية جاءت من 28/4/1438 إلى 7/5/1438 حيث غادر منفذ جسر الملك فهد 472.575 مغادر، ومنفذ الخفجي 175.019 مغادر، و منفذ سلوى 172.345 مغادر، ومنفذ الرقعي 110.035 مغادر، ومنفذ البطحاء 103.742 مغادر، ومنفذ مطار الأحساء 1.410 مغادر، ومنفذ مطار الملك فهد الدولي بالدمام 68.846 مغادر، أما منافذ القدوم فقد استقبل منفذ جسر الملك فهد 465.822 قادم، ومنفذ الخفجي 152.966 قادم، ونفذ سلوى 140.441 قادم، ومنفذ الرقعي 118.382 قادم، ومنفذ البطحاء 80.523 قادم، ومنفذ مطار الأحساء 1.667 قادم ومنفذ مطار الملك فهد الدولي 77.341 قادم، لافتا إلى أن منفذ سلوى سجل أعلى إحصائية يومية منذ إنشائه يوم السبت 30/4/1438هـ وبلغت 37.267 مسافر.
وحول تدشين النقطة الواحدة بين المملكة العربية السعودية ومملكة البحرين التي من المزمع تدشينها بعد غد الاثنين 6 مارس الجاري، وسيطبق في المسار الدبلوماسي فقط، لحين تقييمه خلال مدة لا تقل عن 90 يوما، فقال العقيد معلا العتيبي، ان التنسيق مستمر بين المختصين بالمملكتين الشقيقتين لتنفيذ توجيهات سمو ولي العهد، لتفعيل الربط الإلكتروني لجوازات جسر الملك فهد “النقطة الواحدة” والمشروع في المرحلة الأخيرة، وسيتم تطبيق اختبارات تجريبية بالتنسيق بين الجانبين للتأكد من سلامة الإجراءات الإدارية والفنية ومعالجة ما قد يطرأ من ملاحظات.
الجدير بالذكر أن لجنة مشتركة من الجوازات والجمارك السعودية والبحرينية، قد ناقشت استعدادات إطلاق النقطة الموحدة عبر مسار خاص بجسر الملك فهد يوم (الاثنين) 6 مارس الجاري، كمرحلة أولى تجريبية في مدة لا تتجاوز 3 أشهر تمهيداً لتطبيقها في المسار العام.
وقد عقد في وقت سابق بمقر المؤسسة العامة لجسر الملك فهد لقاء تشاوري بين المعنيين بشئون الجمارك والجوازات في البلدين الشقيقين، بهدف تسريع العمل على إجراءات تطبيق نظام نقطة الدخول الواحدة في منفذ جسر الملك فهد، برئاسة م. عبدالرحمن اليحيى مدير عام المؤسسة العامة لجسر الملك فهد ، وحضور كل من الشيخ أحمد بن عيسى آل خليفة الوكيل المساعد للجنسية والجوازات والإقامة بمملكة البحرين، والعميد عبدالله الكبيسي مدير عام الإدارة العامة للتخليص والتفتيش الجمركي بمملكة البحرين، والشيخ سلمان بن محمد آل خليفة مدير عام تقنية المعلومات بهيئة المعلومات والحكومة الالكترونية بمملكة البحرين، وضيف الله العتيبي مدير جمارك جسر الملك فهد، والعميد مرعي القحطاني مدير جوازات جسر الملك فهد، والعميد حمد الحربي مساعد المدير العام لخدمة العملاء بمركز المعلومات الوطني، والعقيد خالد الصيخان مساعد مدير عام الجوازات لشئون التقنية في المديرية العامة للجوازات، بالإضافة إلى عدد من كبار المسئولين بالمديرية العامة للجوازات وجمارك جسر الملك فهد وإدارة أمن المنافذ ومركز المعلومات الوطني ممثلين عن الجانب السعودي.