الصحة في بيان مقتضب: جسار تَعَرّض لمضاعفات وتويتر يشتعل مُطالباً بإنقاذه

تفاعلت “صحة القنفذة” مع قصة الطفل جسار الذي تعرض لخطأ طبي فادح وقالت في بيان مقتضب: “نسأل الله له الشفاء والعافية، ما حدث للطفل مضاعفات بعد أخذ الجرعة أثناء محاولة إنقاذه من حالة تشنج بمستشفى نمرة العام، وسيتم التحقيق واتخاذ اللازم حيال ذلك وتَبَيُّنِ ما حدث بعد انتهاء التحقيق”.
يأتي ذلك مناقضاً للتقرير الطبي الصادر من مستشفى الباحة، الذي أكد أن ما حدث كان خطأً عندما حقنوا الطفل بإبرة في شريانه الأيسر.
وتَسَبّب خطأ طبي في عطب يد طفل سعودي لم يتجاوز التسعة أشهر، بعد أن تم حقنه في شريان اليد بدل الوريد؛ مما استدعى من الأطباء المطالبة ببتر اليد حلاً لهذا الخطأ الذي وقع في مستشفى نمرة بالقنفذة.
وفُجع والد الطفل الرقيب عوض الله سعيد السلمي -خلال قيامه بالعمل الميداني في الحد الجنوبي، بما حدث مما اضطره إلى الانتقال للمستشفى الذي طلب الإذن في بترها؛ فرفض والده، واتضح أن له علاجاً في مستشفى خارج المملكة خلال 48ساعة أو في “تخصصي جدة”؛ حيث أخرجه من هناك إلى مستشفى الباحة العام، وطلبوا أيضاً بتر اليد؛ فرفض، واتجه به إلى جدة؛ حيث تم إدخاله في مستشفى الملك فهد العسكري الذين أكدوا عدم وجود علاج له.
في نفس السياق تداول المغردون في “تويتر” مطالبات والد الطفل تحت وسم #انقذو_يد_الطفل_جسار_من_بتر_يده؛ حيث بدأ الترند منذ فجر اليوم وما زال يُتداول بشكل واسع؛ فيما طالَبَ المغردون بضرورة التدخل العاجل لإنقاذ الطفل المسكين بحسب صحيفة سبق.