مُسِنَّانِ إندونيسيان يسافران ألفي كيلومتر للترحيب بخادم الحرمين


كَشَفَتْ تقارير إعلامية إندونيسية أن مُسِنَّيْنِ إندونيسيَيْن سافرا لمسافة تصل إلى 2000 كيلومتر؛ من أجل الترحيب بخادم الحرمين الملك سلمان الذي يزور إندونيسيا حَالِيّاً، ضمن جولة آسيوية شملت ماليزيا ومِنْ المُقَرَّر أن تشمل دولاً أخرى.
ووَفْقاً لصحيفة “ذا جاكرتا بوست” الإندونيسية، فإن إندونيسيَيْن من كبار السن سافرا مسافة 2000 كيلومتر من “ميدان” في “سومطرة الشمالية” إلى “بوجور” في “جاوا الغربية” لرؤية الملك سلمان.
وذَكَرَتْ أن الشخصَيْن أحدهما يُدعى “ضاني” والآخر “هريدوب” يبلغان من العمر 65 عاماً، واستقلا سفينة من “ميدان”، ووصلا إلى “بوجور” صباح الأربعاء الماضي، قبل ساعات قليلة من وصول خادم الحرمين.
وكَانَتْ الصحف الإندونيسية قد تحدثت عن أن عشرات الآلاف احتشدوا في الشوارع المؤدية إلى القصر الرئاسيّ، بينهم 50 ألفاً من تلاميذ المدارس الابتدائية للترحيب بخادم الحرمين، رغم الأمطار التي تشهدها البلاد.