فيديو: ظنها مادة خرسانية ولم تكن كذلك.. شاب يقفز من الدور الرابع لتصوير مقطع فيديو يُرضي المعجبين فكانت هذه النهاية

توفى شاب في سنغافورة بسبب رغبته الملحة في تصوير مشهد فيديو يُمكنه من الحصول على أكبر عدد ممكن من المتابعين، فكان هذا الفيديو شاهدًا على وفاته بعدما سقط من الدور الرابع ولفظ أنفاسه الآخيرة.
وتفصيلاً، أراد الشاب “جوناثان تشو” تصوير فيديو مثير، وكانت معه صديقته في أحد المراكز التجارية بسنغافورة، ثم طلب منها أن تلتقط له الفيديو وهو يقفز على حاجز قصير على حافة المبنى، كان يظن أن هذا الحاجز “خرساني”، لكن الحقيقة أنه كان حاجزًا مصنوعًا من مادة أخرى ضعيفة، ولم يتمكن هذا الحاجز من حمل جسده فتهاوى من الدور الرابع.
تقول صديقته، إنها حاولت تحذيره قبل القفز، لكن رغبته كانت سريعة، فقبل أن تنتهي من تحذيرها كان قد صعد ثم قفز على السطح، ولقيّ حتفه، وهيّ ترصد وتوثق هذا المشهد، وفقًا لـ “الديلي ميل” البريطانية.

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا