أوباما يحسم صفقة عمره.. ثمن مذكراته يعادل راتب رئيس أميركا لمدة 150 عاماً

قالت شركة بنجوين راندم هاوس للنشر، إنها توصلت إلى اتفاق لنشر الكتابين القادمين للرئيس الأميركي السابق باراك أوباما، والسيدة الأولى السابقة ميشيل أوباما.
ولم يتم الكشف عن بنود العقد الذي يمنح الشركة حقوق نشر الكتابين في أنحاء العالم.
لكن الناشر قال في بيان إنه انسجاماً مع الممارسات السابقة يعتزم أوباما وزوجته التبرع “بجزء كبير من عائدات المؤلف لمؤسسات خيرية”، من بينها مؤسسة أوباما.
وذكرت صحيفة فاينانشال تايمز، نقلاً عن أشخاص مطلعين أن الاتفاق جاء في أعقاب منافسة حامية للحصول على الحقوق العالمية لنشر الكتابين، تجاوزت فيها العروض التي قدمها المتنافسون 60 مليون دولار، وهو رقم قياسي لمذكرات رئيس أميركي.
ويعتبر هذا المبلغ الكبير الذي سيجنيه أوباما هو أضعاف ما جناه من خلال تبوئه لأعلى أجر موظف حكومي في الولايات كلها، عندما كان رئيساً لأميركا.
يذكر أن الراتب السنوي للرئيس الأمريكي خضع للزيادة خمس مرات أولها كانت عام 1873م حينها بلغ خمسين ألف دولار، بينما آخر زيادة كانت في عام 2001م حيث وصل إلى 400 ألف دولار.
وحسبما أفادت فاينانشال تايمز فإن الرئيس الديمقراطي السابق بيل كلينتون حصل بالمقارنة مع ذلك على 15 مليون دولار، مقابل حقوق نشر مذكراته التي جاءت بعنوان “حياتي”، التي نشرت في عام 2004 بعد أن ترك منصبه.
وحصل الرئيس الجمهوري جورج بوش الذي سبق أوباما على عشرة ملايين دولار عن كتابه “قرارات مصيرية”. ونشرت شركة نوبف التابعة لبنجوين راندم هاوس كتاب كلينتون، فيما نشرت شركة كراون كتاب بوش.
ونشرت شركة بنجوين راندم هاوس الكتب الثلاثة السابقة لأوباما، وهي “أحلام من أبي” و”جرأة الأمل” و”أوف ذي أي سينج: إيه ليتر تو ماي دوترز” (إليكما أغني: رسالة إلى ابنتي). ولم تكشف الشركة عن موضوع الكتابين القادمين، ولا عن موعد نشرهما.